خليجي 15: فوز متأخر للكويت وخسارة جديدة للامارات

بشار عبدالله لم يقدم ربع مستواه في هذه البطولة

الرياض - حقق منتخب الكويت حامل اللقب فوزا متأخرا على نظيره الاماراتي 2-1 الثلاثاء في الجولة الخامسة الاخيرة من دورة كأس الخليج العربي الخامسة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها السعودية وتختتم اليوم على استاد الملك فهد الدولي فيما لقيت الامارات خسارتها الرابعة.
وسجل جاسم الهويدي (31 و39) هدفي الكويت، وعبد السلام جمعة (65) هدف الامارات.
ورفعت الكويت رصيدها الى 5 نقاط من فوز وتعادلين، في حين تجمد رصيد الامارات عند 3 نقاط وستحدد الترتيب النهائي للمنتخبين بعد مباراة البحرين وعمان اليوم ايضا.
ويتفوق المنتخب الكويتي على نظيره الاماراتي في دورات الخليج برصيد عشرة انتصارات مقابل اربعة، فيما تعادلا مرة واحدة، وفي الدورة السابقة في البحرين عام 1998، فازت الكويت بسهولة 4-1.
واجرى المدربان بعض التغييرات في التشكيلتين، فادخل الالماني بيرتي فوغتس مدرب الكويت الحارس الشاب صالح مهدي للمرة الاولى بدلا من نواف الخالدي، كما دفع بحمد الطيار وعبدالله وبران منذ البداية وابقى جمال مبارك على مقاعد الاحتياطيين، ومن جهته، اشرك الهولندي جو بونفرير مدرب الامارات محمد عمر اساسيا وابقى على عبد العزيز العنبري احتياطيا.
قدم المنتخبان شوطا اول متواضعا غابت عنه الالعاب المنظمة وكانت المحاولات الهجومية لهما خجولة ومرتجلة لكن "الازرق" عرف كيف يستفيد من كرتين وسجل منهما وكاد يضيف الثالث في الثواني الاخيرة، اما الاماراتيون فلم يشكلوا خطورة فعلية على مرمى وعمدوا الى التسديد من بعيد من دون جدوى.
وكان الشوط الثاني افضل من الناحية الفنية سيطر المنتخب الاماراتي على مجرياته سيطرة شبه تامة وحصل على فرص عدة للتسجيل استفاد من واحدة فقط فقلص الفارق، وتفوق عدديا في الدقائق الاخيرة بعد طرد محمد عيسى من الكويت لكنه لم يستفد من افضليته.
وكانت اول فرصة للكويت من تسديدة كرة مررها محمد عيسى الى بشار عبدالله في الجهة اليمنى فسددها قوية لكن الحارس محمد علي غلوم كان في المكان المناسب لابعاد كرته (16)، ثم سدد فهد مسعود كرة على يمين المرمى مباشرة (19).
وجاء نصف الساعة الاول مملا جدا من الطرفين اللذين فشلا في بناء هجمة واحدة مدروسة فكانت اغلب كراتهما مقطوعة في منطقة الوسط من دون ان يتمكن اي منهما من فرض افضليته.
وكسر جاسم الهويدي رتابة المباراة عندما تلقى كرة من محمد جراغ في الجهة اليمنى للمنطقة حيث يشتبه بانه كان متسللا فتابعها بقوة داخل المرمى (31).
واضاف الهويدي الهدف الثاني من هجمة مرتدة مرر على اثرها بشار عبدالله كرة من منتصف الملعب انطلق بها بسرعة مخترقا المنطقة الاماراتية فسدد في المرة الاولى ورد الحارس غلوم كرته لكنه تابعها مجددا في الشباك (39).
والهدف هو الرابع للهويدي في الدورة فتقاسم صدارة الهدافين مع العماني هاني الضابط، علما ان عمان تلتقي مع البحرين اليوم ايضا.
وحاول الاماراتيون تقليص الفارق على الاقل في الدقائق المتبقية من الشوط الاول لكن النتيجة لم تتغير، فيما كاد "الازرق" يضيف الهدف الثالث من هجمة مرتدة انطلق بها بشار من منتصف الملعب ومررها الى الجهة اليسرى الى محمد عيسى الذي حولها بالعرض ولم يتمكن الهويدي من متابعتها في الوقت بدل الضائع.
وسدد محمد عيسى كرة من الجهة اليسرى حولها الحارس غلوم الى ركنية (49)، وتوالت الهجمات الكويتية من المرتدات ونتيجة خلل واضح في الدفاع الاماراتي، ومن احدى الانطلاقات السريعة، مرر بشار كرة من الجهة اليسرى للمنطقة الى الهويدي الذي كان على وشك متابعتها داخل الشباك لولا تدخل الحارس غلوم في اللحظة المناسبة (58).
وسنحت اخطر فرصة للامارات من ركلة ركنية من الجهة اليسرى رفعها محمد عمر وتطاول لها فهد علي برأسه علت العارضة بقليل (83)، ثم شهدت الدقيقة 65 اجمل كرة منسقة في المباراة عندما مرر عبد السلام جمعة كرة زاحفة من منتصف الملعب الى محمد عمر على مشارف المنطقة فحضرها الاخير الى جمعة المندفع من الخلف مجددا سددها بقوة على يمين الحارس صالح مهدي مقلصا الفارق.
واحبط المدافع فهد علي محاولة كويتية اثر كرة من بشار الى الهويدي اخترق بها المنطقة وسددها قوية من مكان قريب من المرمى لكن علي حولها الى ركنية (70)، ونظم الاماراتيون صفوفهم وحصلوا على فرص عدة ولم يحتسب لهم الحكم البحريني على الشيخ ركلة جزاء واضحة عندما عرقل حمد الطيار عبد الرحيم جمعة في الدقيقة 72.
وكاد غريب حارب بديل محمد عمر يدرك التعادل فوز نزوله عندما حصلت دربكة داخل المنطقة الكويتية بعد ركلة حرة نفذها عبد الرحمن ابراهيم وتهيأت الكرة امام حارب سددها قوية امام الحارس الذي نجح في التصدي لها (78).
واكمل المنتخب الكويتي الدقائق ال12 الاخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد محمد عيسى فحاول "الابيض" الاماراتي استغلال النقص العددي وكثف ضغطه وكان بامكانه اضافة هدف التعادل على الاقل لكنه لم ينجح.
وطار الحارس صالح مهدي لكرة قوية سددها فهد مسعود (85)، وكاد مهدي نفسه يدفع ثمن خروجه غير المبرر من مرماه لان الكرة وصلت الى عبد الرحيم جمعة حاول اكمالها ساقطة لكنها مرت الى يسار المرمى (89).