خلاف روسي أميركي حول التدخل العسكري في ليبيا

سيرديوكوف أدان سقوط قتلى مدنيين في ليبيا

موسكو - قال روبرت غيتس وزير الدفاع الاميركي الثلاثاء ان بعض الناس في روسيا يصدقون على ما يبدو ما وصفه "بأكاذيب" الزعيم الليبي معمر القذافي عن سقوط ضحايا مدنيين في ليبيا.

وأضاف للصحفيين بعد محادثات مع نظيره الروسي أناتولي سيرديوكوف "كنا حريصين للغاية ازاء هذا الامر وبالرغم من هذا يأخذ البعض هنا المعنى الظاهري لمزاعم القذافي عن عدد الضحايا المدنيين والتي أرى أنها محض أكاذيب."

وقال غيتس الثلاثاء ان التحالف الغربي يحاول تفادي سقوط قتلى مدنيين ويستهدف الدفاعات الجوية في المناطق غير المأهولة بالسكان.

وتابع "التحالف يسعى لتفادي سقوط قتلى مدنيين ومعظم أهدافه دفاعات جوية معزولة عن المناطق المأهولة بالسكان.

"أبلغته (سيرديوكوف) أيضا أني أعتقد أن العملية العسكرية الكبيرة الدائرة ستنحسر خلال الايام القليلة المقبلة."

وأدان سيرديوكوف سقوط قتلى مدنيين في ليبيا. وقال ان وقف اطلاق النار فورا سيكون أفضل سبيل لحماية المدنيين في ليبيا.

وبعد اجتماع مع وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس قال سيرديوكوف ان روسيا ترى أن "وقفا فوريا لاطلاق النار وحوارا بين الاطراف المتقاتلة هما أفضل سبيل لتحقيق أمن المدنيين."

وفي باريس قالت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء ان دعوة روسيا لوقف اطلاق النار في ليبيا يمكن أن تناقش في اجتماع مجلس الامن الدولي الخميس.

وتابعت كريستين فاج المتحدثة باسم وزارة الخارجية في افادة صحفية "يمكن مناقشة ذلك في اجتماع مجلس الامن الخميس. أعتقد أن وزير الخارجية الروسي أو ممثله سيثير هذه النقطة."