خلاف بين البيت الابيض والبنتاغون حول تعزيز القوات في العراق

ورطة اميركية

واشنطن - ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الثلاثاء ان المسؤولين العسكريين الاميركيين الكبار يعارضون مشروعا للبيت الابيض يقضي بارسال تعزيزات من 15 الى 30 الف جندي الى العراق لفترة تقل عن ثمانية اشهر.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين طلبوا عدم ذكر هوياتهم ان هيئة الاركان المشتركة للقوات الاميركية تجمع على معارضة خطة بوش معتبرة خصوصا ان مهمة هؤلاء الجنود الاضافيين غير محددة بوضوح.
وافادت بعض وسائل الاعلام ان ادارة بوش تبحث في ارسال ما لا يقل عن عشرين الف جندي اضافي لتعزيز القوات الاميركية المنتشرة في العراق وعديدها حوالي 130 الف عسكري.
وتعتبر هيئة الاركان بحسب الصحيفة ان البيت الابيض يدعو الى تعزيز القوات لعدم توافر حلول بديلة.
وتابعت الصحيفة ان كبار مسؤولي البنتاغون ابلغوا الرئيس الاميركي ان زيادة عديد القوات على المدى القريب يمكن ان تؤدي الى تعزيز المجموعات المسلحة في العراق بدون ان تدعم مهمة الجيش الاميركي على المدى البعيد او قوات الامن العراقية.
واقر مسؤول رفيع المستوى في ادارة بوش للصحيفة بان المسؤولين العسكريين يعارضون ارسال تعزيزات الى العراق لكنه اعتبر ان القول بان البيت الابيض والبنتاغون يتواجهان حول هذه المسألة فيه "الكثير من التبسيط".