خفض ساعات العمل للنساء الحوامل امر ضروري

ساعات عمل اقل

لاهاي - افادت دراسة هولندية نشرت نتائجها الجمعة ان على النساء الحوامل اللواتي يعملن دواما عاديا تحت الضغط خفض ساعات العمل الى اقل من 24 ساعة في الاسبوع خلال فترة الحمل لعدم التأثير على صحة الجنين.
وبحسب نتائج الدراسة فان المرأة الحامل التي تعمل اكثر من 32 ساعة اسبوعيا تحت الضغط قد تنجب طفلا يبكي بانتظام يكون وزنه اقل من الوزن العادي لدى الولادة كما انها قد تتعرض لولادة صعبة.
واثبتت الدراسة التي شملت سبعة الاف امرأة حامل في امستردام ان المرأة التي تعمل في اجواء متوترة قد تلد طفلا يقل وزنه عن وزن الطفل العادي.
وقال غوك بونسل المسؤول عن الدراسة لصحيفة "دي فولكسكرانت" ان وزن هذا الطفل اقل بما يعادل 150 غراما من الوزن الطبيعي كما هو الحال بالنسبة الى الطفل الذي كانت والدته تدخن اثناء فترة الحمل.
وهذا الوزن الناقص ينطوي على مخاطر لانه، بحسب ما يقول الباحثون، يؤدي لدى بلوغ سن الرشد الى زيادة في الوزن التي بدورها تزيد مخاطر الاصابة بامراض السكري والقلب.
ويوصي بونسل واضع برنامج "امستردام بورن تشيلدرن اند ذير ديفلوبمنت" للابحاث (الاطفال المولودن في امستردام ونموهم) النساء بخفض ساعات العمل اثناء فترة الحمل.
وقال "اذا ارادت المرأة ان تشعر بالامان والسلامة فانني انصحها بالا تعمل اكثر من 24 ساعة (في الاسبوع) اي اسبوع من ثلاثة ايام".
وكشفت الدراسة ايضا الرابط الواضح بين نوعية الضغوط التي تتعرض لها المرأة والمخاطر المتزايدة بانجاب طفل يبكي باستمرار.
ومن المخاطر الاخرى التي قد تتعرض لها الحامل نتيجة ضغوط العمل هي الاصابة بالتشنج النفاسي الذي يساهم في ارتفاع ضغط الشرايين ويلاحظ في 2 الى 3% من حالات الحمل. ويتسبب ذلك في وفاة 60 الف امرأة سنويا في العالم.