خطى حثيثة لـ'حرب النجوم' للإطاحة بتيتانيك

احتفاء بالفيلم الحدث

واشنطن – سيبدأ عرض الجزء الجديد من سلسلة "ستار وورز" (حرب النجوم) في 9 يناير/كانون الثاني وسط توقعات بتفوقه على الفيلم الاشهر في العالم "تيتانيك".

وقد تساعده الصين، وهي ثاني أكبر الأسواق العالمية في هذا المجال، على أن يصبح الفيلم الأكثر دراً للعائدات في تاريخ السينما، ليطيح بالفيلم العالمي الذائع الصيت"تايتانيك".

ساهم الجزء الجديد من سلسلة "ستار وورز" (حرب النجوم) في إنعاش قطاع السينما في أميركا، الذي تراجعت إيراداته بنسبة 5 في المئة الى 10,4 بليون دولار عام 2014، مقابل ارتفاع عالمي بنسبة 1 في المئة.

وتجاوز الجزء الجديد عتبة البليون دولار من العائدات العالمية، بعد 12 يوماً على بدء عرضه، محطماً بذلك رقماً قياسياً، كما أعلنت استوديوات ديزني المنتجة له.

وقالت الشركة في بيان، أن "ذي فورس أويكنز" حقق عائدات استثنائية مقدارها 286,8 مليون دولار في العالم في عطلة نهاية الأسبوع الثانية له في القاعات، متجاوزاً الأحد عتبة البليون دولار في فترة قياسية من 12 يوماً.

وتتوزع عائدات الجزء السابع من هذه السلسلة الخيالية العلمية مناصفة تقريباً بين أميركا الشمالية (545 مليون دولار) وبقية العالم (546 مليوناً).

وهو سلب أيضاً هذا الرقم القياسي من فيلم "جوراسيك وورلد"، الذي تخطى عتبة البليون دولار من العائدات خلال 13 يوماً في حزيران/يونيو.

وقد بدأ عرض الفيلم خلال عطلة نهاية الأسبوع في الهند واليونان.

وحضر المخرج ج. ج. أبرامز العرض الأول للفيلم الأحد في شنغهاي، وسط جمع غفير من المعجبين المتنكرين بأزياء شخصيات السلسلة.

وقد ساهم في تحقيق رقم قياسي في عائدات كل الأفلام المعروضة في الصالات الأميركية الشمالية خلال عطلة نهاية أسبوع الميلاد مع 300 مليون دولار، كما قال بول ديرغارابديان، المحلل لدى شركة "رنتراك" المتخصصة. وحطّم كذلك الرقم القياسي لأفضل العائدات خلال عطلة نهاية أسبوع، عندما حقق 313 مليون دولار الأسبوع الماضي.

وسجل أيضاً عائدات قياسية في ثاني عطلة نهاية أسبوع من عرضه في الصالات بلغت 153,5 مليون دولار، وفق مجموعة "إكزيبتر ريليشنز".

ولم يسبق لأي فيلم أن جمع هذا المبلغ في ثاني أسبوع له في الصالات. وقد أصبح الجزء الأخير من "حرب النجوم" ثاني الأفلام الأكثر دراً للعائدات في أميركا الشمالية للعام الحالي.

وبعد 40 سنة من صدور الجزء الأول من "حرب النجوم" من إخراج جورج لوكاس عام 1977، يجمع "ذي فورس أويكنز" الممثلين الأصليين، من هاريسون فورد في دور هان سولو، وكاري فيشر في دور الأميرة ليا، الى مارك هاميل الذي يجسّد لوك سكايووكر.