خطبة جمعة في كردستان العراق بالإنكليزية

نحو تعميم التجربة في مساجد أخرى

السليمانية (العراق) ـ يلقي إمام مسجد في مدينة السليمانية بمنطقة كردستان ذات الحكم الذاتي في العراق خطبة الجمعة باللغة الانكليزية الآن لتلبية احتياجات الأجانب من المسلمين الذين يعيشون هناك.

وحصل إمام المسجد على تصريح من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بإلقاء الخطبة باللغة الانكليزية.

وقال إمام المسجد ويدعى حسين حسن ان هذه الخطوة كانت لازمة من أجل السماح لمزيد من الناس بفهم الخطبة.

واضاف حسن الحاصل على الجنسية البريطانية "السليمانية صارت مدينة كبيرة يتواجد فيها عدة جنسيات وعدة قوميات مثلا من ايران.. من تركيا.. من دول عربية ومن العالم.. هناك شركات واساتذة في الجامعة الاميركية بالسليمانية على سبيل المثال.. هم (المسؤولون) رأوا بأن الجامع يجب ان يكون به خطبة باللغة الانكليزية لأن صلاة الجمعة صلاة فرض ."

ويعمل عدد كبير من الشركات الأجنبية في كردستان العراق حيث توظف أناسا من أوروبا وتركيا وآسيا.

ورحب موظف بالمسجد والمركز الاسلامي بالخطوة. وقال انها جعلت بوسع المسلمين القادمين من مختلف دول العالم ان يحتشدوا ويجتمعوا في المسجد حاليا.

وقال مامستا مصطفى "بادرة جيدة. مركز اسلامي بالسليمانية ليكون يعني التقاء الاجانب بالمدينة لاستطلاع (يعني الاطلاع او التعرف على) الدين الاسلامي و(يؤدون) الواجبات الدينية.. كمركز اسلامي يتجمع به المسلمين من كافة الاقوام في المدينة.. حاله حال المدن العالمية الموجودة بها جوامع. مدينة السليمانية مدينة تلتقي بها الاجانب من المسلمين غير الاكراد."

وجذب الاستقرار السياسي والنفط في منطقة كردستان الاستثمارات الأجنبية للمنطقة التي تزدهر الآن.

وقال مقيم بالسليمانية يدعى عبد الواحد محمد ان هذه الخطوة كانت إيجابية لأنها ستتيح للعمال الأجانب بالمنطقة بأن يفهموا الاسلام بشكل أفضل.

وقال "كثير من الاجانب لا يعرفون الا القليل.. فقط عندهم اسلام فوبيا والخوف من الاسلام والرعب من الاسلام.. فنريد من هذا المركز وهذه الخطبة حتى تكون ان شاء الله بادرة خير بالنسبة للمجتمع الكردي الذي الان الحمد لله بدأت في الانفتاح والسواح وبدت فيه كثير من الاختلاط بين القوميات المختلفة."

وقالت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية انها ستقدم خطبا بالانكليزية في مساجد أخرى بالمنطقة اذا حققت الخطوة النجاح المرجو.