خضوع الذراع الإعلامية لحزب الله لرقابة عربية بطلب بحريني

اخبار البحرين بلغة أخرى لدى حزب الله

المنامة - مع استمرار إساءات قناة المنار للبحرين، اعلنت المنامة الاحد ان وزراء الاعلام العرب قرروا بناء على طلبها وضع القناة التابعة لحزب الله تحت رقابة اتحاد الإذاعات العربية في ضوء اعتذارها عن تغطيتها المنحازة لأخبار المملكة.

وأوضحت وزيرة الدولة البحرينية لشؤون الاعلام سميرة رجب "انه وفقا لمقررات اجتماع وزراء الاعلام العرب مؤخرا، وبناء على طلب مملكة البحرين، تمت الموافقة على توصية بتكليف اتحاد الاذاعات العربية بمتابعة ومراقبة قناة المنار في ضوء الاعتذار الذي قدمته الي البحرين وتقديم تقرير نصف سنوي بهذا الشأن الى المجلس".

وأضافت رداً على سؤال خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء، أن قناة المنار تنضوي ضمن شركة الاعلام اللبنانية وهي عضو في اتحاد الاذاعات العربية، وكان ضمن قرار الجمعية العمومية لاتحاد الاذاعات العربية مع قبول اعتذار القناة للبحرين الذي تم منذ عدة أشهر، أن يقوم اتحاد الاذاعات العربية بمراقبة قناة المنار بعد تقديم الاعتذار".

وأكدت الوزير البحرينية على "استمرار اساءات قنوات العالم والمنار واذاعة النور تجاه مملكة البحرين".

وفي أوائل ديسمبر/كانون الثاني الماضي قدمت المجموعة اللبنانية للإعلام (قناة المنار واذاعة النور) اعتذارها الرسمي الى البحرين بخصوص تغطيتها لأخبار مملكة البحرين في فترات سابقة.

وكانت البحرين قد تقدمت الى الأمانة العامة لجامعة الدول بطلب الغاء عضوية المجموعة اللبنانية للإعلام من اتحاد اذاعات الدول العربية.

وقررت الحكومة البحرينية العام الماضي ادراج حزب الله في لائحة "المنظمات الإرهابية" وحظرت على المجموعات السياسية في البلاد إجراء اتصالات بالحزب باعتباره "منظمة إرهابية".

وتتهم السلطات البحرينية حزب الله بتدريب وتمويل معارضين يقومون بأعمال عنف في البلاد، فيما يحاول حزب الله انتقاد "قمع السلطات للمتظاهرين الشيعة".