خصوم حزب الله يزورون غزة في بادرة تضامن

جمال الجراح يترأس الوفد

غزة - التقى وفد برلماني لبناني يضم ثلاثة نواب من قوى 14 اذار اللبنانية باسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة حماس خلال زيارة تضامنية قاموا بها الثلاثاء الى قطاع غزة، حسب ما اعلن المتحدث باسم هذه الحكومة.

وقال طاهر النونو المتحدث باسم حكومة حماس "استقبل رئيس الوزراء اسماعيل هنية الثلاثاء وفدا لبنانيا يضم ثلاثة نواب، ينتمي اثنان منهم الى تيار المستقبل بينما ينتمي النائب الثالث الى حزب القوات اللبنانية".

وينضوي تيار المستقبل وحزب القوات في اطار قوى 14 اذار المناهضة لسوريا في لبنان والتي تمثل حاليا المعارضة لحكومة نجيب ميقاتي المدعومة من حزب الله.

واضاف المتحدث ان "الوفد هنأ رئيس الوزراء (المقال) بالانتصار (في اشارة الى اتفاق التهدئة الاخير) على اسرائيل ونقل اليه التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وتم التوصل الى اتفاق تهدئة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية الاربعاء الماضي في قطاع غزة بعد اعلان مصر التوصل الى هذا الاتفاق الذي وضع حدا للعملية العسكرية التي شنتها اسرائيل على القطاع لثمانية ايام متتالية قتل خلالها اكثر من 170 فلسطينيا، كما اطلقت الفصائل المسلحة الفلسطينية مئات الصواريخ على اسرائيل التي وصل عدد منها الى مدينة تل ابيب.

وتابع النونو ايضا "بدوره هنأ رئيس الوزراء الوفد بهذا الانتصار للشعب الفلسطيني والذي هو ايضا انتصار للبنان، واكد لهم ان الامة تتناسى خلافاتها وتجتمع مع فلسطين".

ويضم هذا الوفد الذي وصل الى قطاع غزة عبر معبر رفح البري على الحدود المصرية جنوب قطاع غزة عددا من الصحافيين ايضا الى جانب النواب الثلاثة حسب ما افاد النونو.

كما التقى الوفد بالقيادي في حماس احمد بحر وهو ايضا نائب المجلس التشريعي بحسب بيان صادر عن مكتبه.

وقال البيان ان بحر اكد خلال مؤتمر صحافي عقده بعد لقائه بهم في مدينة غزة ان"العالم أصبح اليوم يفاخر بمقاومة شعبنا الفلسطيني مضيفا أن كل الأطياف السياسية اللبنانية تساند الحق الفلسطيني بالتحرر ونيل حقوقه المغصوبة ودحر الاحتلال".

كما اضاف البيان ان جمال الجراح رئيس الوفد وممثل تيار المستقبل قال ان "انصياع العدو لشروط المقاومة يعتبر نصرا مؤزرا وتراجعا في استراتيجية العدو"، متابعا "هذا يقربنا أكثر فأكثر من النصر على الصهيونية وتحرير كل الأراضي العربية المحتلة من قبل الكيان الزائل لا محالة".

وشدد الجراح ايضا على "تضامن كافة الكتل البرلمانية اللبنانية مع شعب فلسطين وقضيته وتأييد الشعب اللبناني للموقف الفلسطيني وثوابته وحقوقه الوطنية".