خسائر كبيرة متوقعة للمستثمرين السعوديين في الارجنتين

ازمة الارجنتين طالت الاستثمارات السعودية

الرياض - توقع اقتصادي سعودي أن تصل خسائر المستثمرين السعوديين في الارجنتين إلى مئات الملايين من الريالات بسبب الازمة الاقتصادية الحادة الحالية هناك.
وقال الخبير الاقتصادي في تصريحات نشرت السبت أن أغلب الاستثمارات السعودية في الارجنتين تتركز في السندات الحكومية، مشيرا إلى أن معظم الاستثمارات تدار من خلال وسطاء في الولايات المتحدة وأوروبا يبحثون عن الاسواق ذات المخاطر العالية والتي توفر عوائد مرتفعة.
وأكد الاقتصادي السعودي صعوبة تقييم حجم الخسائر السعودية في الارجنتين حاليا على وجه التحديد في ظل عدم توافر معلومات مؤكدة عن حجم الاستثمارات، لكنه قدرها بمئات الملايين من الريالات في ظل معلومات تشير إلى توافر أكثر من ملياري ريال مستثمرة هناك قبل حدوث الازمة الاقتصادية بأيام.
وكان وزير المالية السعودي الدكتور إبراهيم العساف قد أكد في وقت سابق أنه لا يوجد قروض بنكية سعودية لدى جهات أرجنتينية، مستدركا "إذا كانت هناك استثمارات مباشرة لسعوديين في الارجنتين فهي محدودة ومعظمها أصول ثابتة، ولا نتوقع تأثرها بالتطورات الحالية".
واستبعد مصدر اقتصادي سعودي أن تكون خسائر السعوديين في الارجنتين ضخمة، مشيرا إلى أن استثمارات معظم البنوك تتجه للاسواق الاوروبية والاميركية خاصة في السندات الحكومية، وبنسبة منخفضة في الاسواق الناشئة مثل الارجنتين للتقلبات الكبيرة فيها.
وكان الرئيس الارجنتيني السابق أدولفو رودريجيس سا قد أعلن في 23 كانون الاول/ديسمبر الماضي تجميد الارجنتين من جانب واحد تسديد دينها العام البالغ أكثر من 140 مليار دولار، وأكد خليفته إدواردو دوهالدي هذا التجميد لدى تسلمه الحكم يوم الثلاثاء.