خسائر شركة موتورلا تتجاوز ملياري دولار

الجيل الجديد من المحمول لم ينجح بالشكل الذي توقعته شركة موتورلا

شومبورج - سجلت مؤسسة موتورلا العملاقة لمنتجات المحمول، وهي ثاني أكبر شركة من نوعها على مستوى العالم، خسائر بلغت 2.3 بليون دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي.
وقالت الشركة في بيانها الذي أذاعته فور إغلاق تعاملات البورصة أن نسبة هذه الخسارة تبلغ ثلاثة أضعاف مثيلتها والتي بلغت 759 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام المنصرم.
وعزت أسباب هذا التراجع في الربحية إلى اضطرارها إلى دفع رسوم بلغ مقدارها 3.4 بليون دولار لاعادة الهيكلة وتعويض العمال والعاملين الذين تم الاستغناء عن خدماتهم وانسحاب المستثمرين.
وبطرح هذه الرسوم جانبا، تكون الشركة قد حققت أرباحا بلغت 48 مليون دولار مقارنة بخسائر وصل حجمها إلى 238 مليون دولار خلال العام الماضي.
وقد تراجعت نسبة الارباح ربع السنوية بنسبة 11 في المائة لتصل قيمتها إلى 6.7 بليون دولار مقارنة بالعام المنصرم.