'خزانة ترابية' .. رحلة البحث عن الإنسان الذي يتحدى مصيره

تأويلات متضادة

الشارقة ـ مجموعة قصصية، حديثة، صدرت بعنوان "خزانة ترابية" للقاص نوزاد جعدان، صدرت عن دار الياسمين للنشر والتوزيع في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، وتضم المجموعة 14 نصا، وردت في 152 صفحة من القطع المتوسط.

تناول نوزاد في مجموعته القصصية رحلة البحث عن الإنسان الذي يتحدى مصيره، والإنعكاسات التي يواجهها حين يغور في أعماق النفس الإنسانية المظلمة والحزن البشري السامي بمباشرة فورية مكثفة، محللاً من خلالها الدوافع التي تكمن وراء ذلك وتحليل الظاهر التي تكمن وراء الطبيعة، وتحمل المجموعة الكثير من الرموز التي تحتمل التأويلات المتضادة في حالة تشتت تفرضه المتغيرات التي يمر بها العالم، دون الخروج عن الخط الدرامي أو أن يخل بالمحور الرئيسي للقصص.

شخوص القصص نماذج نمطية من من المعدمين والمسحوقين وتتشابك خيوط كل الشخصيات داخل المعضلة الكبرى "الخزانة الترابية"؛ التي تجسد الإنسان ليس بصفته مجرد كائن حسي وسقط متاعِ للغرائز، وإنما بوصف الإنسان كائناً روحياً لديه رسالة يريد إيصالها.

ومما جاء من قصصها "المرآة، مدرسة الدباغية، الكاتب الأطياف "وغيرها من النصوص القصصية.

يذكر أن نوزاد جعدان، شاعر وكاتب من سوريا، يقيم في الإمارات العربية المتحدة، حاصل على جوائز عربية وعالمية عدة منها جائرة كاستيلو دي دونيو في إيطاليا، وأرت أتاك الشعرية في كرواتيا، وجائزة نعمان للثقافة في لبنان، وجائزة البي بي سي القصصية.

له ثلاث مجموعات شعرية "سعيد جدا" من إصدارات دار نينوى، و"أغاني بائع المظلات" من إصدارات دار الفرقد، و"حائطيات طالب المقعد الأخير" من إصدارات دار فضاءات بالأردن، وكتاب قيد الطبع رواد السينما الهندية يصدر قريبا عن دار الياسمين للنشر، والعديد من النصوص والمقالات المنشورة في الصحف والمجلات العربية.