خرير 'المياه الافتراضية' يتعالى في الأرض

كل قدح قهوة يستهلك 140 لترا من الماء

ستوكهولم - فاز عالم ابتكر طريقة لحساب حجم المياه المستخدمة في انتاج أي شيء من قدح القهوة الى شطيرة اللحم بجائزة ستوكهولم للمياه لعام 2008 الاربعاء.

ومنحت الجائزة للبروفسور جون انتوني الان من جامعة لندن في بريطانيا لابتكاره مفهوم "المياه الافتراضية" وهي طريقة حساب غيرت من طبيعة سياسة التجارة والبحوث.

وقال معهد ستوكهولم الدولي للمياه ان هذه الفكرة مطبقة الان في انتاج الاغذية والمنتجات الصناعية.

وأضاف المعهد قائلا "الناس لا يستهلكون المياه فقط عندما يشربون أو يستحمون".

"وراء كل قدح من القهوة يتناوله المرء في الصباح هناك 140 لترا من المياه استهلكت في انماء وانتاج وتعبئة وشحن حبوب البن".

ويعادل هذا تقريبا المياه التي يستخدمها الفرد في انكلترا في المتوسط للشرب وكل حاجاته المنزلية.

"لانتاج شطيرة هامبرغر واحدة هناك حاجة الى ما يقدر بنحو 2400 لتر من المياه. في الولايات المتحدة الاميركية يستهلك الفرد في المتوسط 7 الاف لتر تقريبا من المياه الافتراضية يوميا". وقال المعهد ان هذا يعادل أكثر من ثلاثة اضعاف متوسط استهلاك الفرد في الصين.

وقالت لجنة الامم المتحدة للمناخ أن العالم يواجه توترات بشأن امدادات المياه العذبة لاسباب تتعلق بارتفاع درجات الحرارة على الارض.

وفي تقرير في العام الماضي قدرت اللجنة أن 250 مليون شخص في افريقيا قد يعانون مزيدا من نقص المياه بحلول عام 2020 في حين قد يعرقل الذوبان السريع للانهار الجليدية في منطقة الهيمالايا تدفقات المياه التي يعتمد عليها ملايين الاشخاص في اسيا.

وقال المعهد ان ابحاث الان أحدثت أثرا كبيرا على سياسة التجارة العالمية والبحوث وخاصة في المناطق التي تشح فيها المياه.

وقالت اللجنة المكلفة باختيار الفائزة بالجائرة في اشادة مكتوبة "التفهم الافضل لمسائل التجارة وادارة المياه على النطاق المحلي والاقليمي والعالمي هو الاكثر صلة بالاستخدام الناجح والمستدام لمصادر المياه".

وقام الان وهو من "كينغز كوليدج" في جامعة لندن وكلية الدراسات الشرقية والافريقية بتأليف او تحرير سبعة كتب ونشر أكثر من 100 بحث.