خبير يتوقع اندثار القاعدة خلال عام

القاعدة تنظيم لم يعرف عدد أفراده الحقيقيين حتى اللحظة

سنغافورة - راى احد الخبراء المعروفين في متابعة ملف تنظيم القاعدة اليوم الاربعاء ان شبكة اسامة بن لادن ستنتهي خلال الاشهر الاثني عشر المقبلة لكن جماعات اخرى مرتبطة بها ستحل محلها.
وقال روهان غوناراتنا صاحب كتاب "داخل القاعدة" الاستاذ في معهد الدفاع والدراسات الاستراتيجية في سنغافورة، "خلال الاشهر الاربعة والعشرين الماضية عانت القاعدة كثيرا ونرى انها ستنتهي تماما خلال عام واحد".
لكن الكاتب اوضح ان "العديد من الجماعات الاسلامية قررت تحمل المسؤولية والقيام بدور القاعدة، لذلك فالخطر انتقل من القاعدة نفسها".
واكد الكاتب ان القاعدة لم تعد قادرة على القيام بعمليات كتلك التي وقعت في الحادي عشر من ايلول/سبتمبر لان قواعدها في افغانستان دمرت" مشيرا في الوقت نفسه الى ان القواعد الافغانية "عوضتها معسكرات جديدة في جنوب شرق اسيا".
وبين المجموعات المرتبطة بالقاعدة اشار الكاتب الى الجماعة الاسلامية وهي الجماعة الاقليمية التي وجهت اليها اصابع الاتهام في اعتداء بالي الذي اوقع اكثر من مئتي قتيل قبل عام واحد.
وقال اخيرا "ان القاعدة لم تعد تمثل المستوى نفسه من الخطر ومعظم الاعتداءات التى تتم حاليا لا تقوم بها القاعدة نفسها بل جماعات مسلحة مولتها ودربتها القاعدة".