خبراء: لا تعدموا الطيور البرية

واشنطن - من ماجي فوكس
اصابة البشر بالفيروس نادرة

قال خبراء الخميس انه لا داعي لإعدام أو استهداف البط وطيورا برية أخرى تنقل سلالة الفيروس (اتش5 ان1) في إطار الجهود التي تبذل للسيطرة على انفلونزا الطيور.
وقال الخبراء في هولندا والسويد ان الطيور الداجنة ناقلة أكثر أهمية لفيروس انفلونزا الطيور وان سلالة (اتش5ان1) ربما كانت تنتشر دون ان يراها أحد وبهدوء منذ سنوات في أسراب الطيور بجنوب شرق اسيا.
وكتب رون فوشييه والبرت اوسترهوس الباحثان في مركز اراسموس الطبي في روتردام وفريق من زملائهما في تقرير نشرته دورية ساينس "بمعرفتنا المحدودة حاليا بشأن انفلونزا الطيور في الطيور البرية فانه لا توجد أسس ثابتة لتضمين الطيور البرية في استراتيجيات السيطرة غير فصل الطيور الداجنة عن الاخرى البرية.
واضاف رون "حتى في المناطق التي بها تفش ملموس (للمرض) في الطيور الداجنة فان انتشار الفيروس في الطيور البرية منخفض ودور هذه الطيور البرية في نشر المرض غير واضح".
مؤكدا "ومع ذلك فانه لا يوجد أسس علمية في الوقت الراهن لاعدام الطيور البرية للسيطرة على التفشي وانتشار المرض وهذا أمر غير مرغوب فيه من منظور المحافظة على الطبيعة".
وانتشرت سلالة (اتش5 ان1) لفيروس انفلونزا الطيور بسرعة في الأشهر الأخيرة وقيل انها ظهرت في طيور بأكثر من 40 دولة في أنحاء اسيا واوروبا وأجزاء من افريقيا.
ومع انه نادرا ما يصاب البشر بالفيروس فانه حصد ارواح 110 أشخاص وأصاب 196 آخرين منذ عام 2003. ويخشى الخبراء من ان يستطيع الفيروس المميت التحور لدرجة تمكنه من الانتقال بسهولة من انسان لاخر مسببا وباء يحصد أرواح الملايين.
ويوجد الفيروس بشكل طبيعي في طيور البط وعادة فانه لا يتسبب في مرضها الا انه يمكن ان ينتقل منها لاسيما عبر روثها.
وكتب الباحثون "اتضح ان فيروسات الانفلونزا تبقى معدية في مياه بحيرة لمدة اربعة ايام عند درجة حرارة 22 درجة مئوية وأكثر من 30 يوما عند درجة حرارة صفر مئوية".
وحين يسمح باختلاط الدجاج والبط قد يلتقط الدجاج فيروس (اتش5 ان1) من البط مما يتسبب في نفوقه على وجه السرعة.
ويقول البيطريون وخبراء صحة الحيوان الآخرين ان الاسراع باعدام الدواجن هو أفضل سبيل للتعامل مع ذلك الا انه لايزال هناك نقاش بشأن دور الطيور البرية.