خبراء الإنترنت يصدون هجوما لأحدث فيروس الكتروني

هجوم قاتل

سان فرانسيسكو - حال خبراء أمن الانترنت الجمعة دون الوصول إلى 20 جهاز خدمة توفيقية(سيرفر) مخصصة لاطلاق الموجة الثانية من فيروس الكمبيوتر المسمى(سوبيج-إف) وذلك وفقا لما ذكره موقع سي نت الاخباري على شبكة الانترنت.
والفيروس الذي انتشر عبر ملايين من رسائل البريد الالكتروني الاسبوع الماضي قد تم برمجته لتحميل تعليمات جديدة من أجهزة الخدمة(السيرفر) إلى أجهزة الكمبيوتر المصابة بالفيروس مما يسمح لقراصنة الكمبيوتر بالسيطرة على الاجهزة وإطلاق وابل من المواد غير المطلوبة.
وقد تأثرت عشرات الالاف من أجهزة الكمبيوتر بالفيروس الذي يستغل ثغرة في نظام تشغيل النوافذ(الويندوز).
وربما كانت صحيفة نيويورك تايمز من آخر ضحاياه. ويقول المتحدث باسم الصحيفة توبي أوزنيك لصحيفة وول ستريت جورنال أن نظام الكمبيوتر في النيويورك تايمز تعطل فجأة بعد ظهر أمس الجمعة لاسباب مجهولة.
وتأمل الصحيفة أن تستطيع النشر السبت بمساعدة نظام طارئ.
وفيروس سوبيج-أف هو أكثر الفيروسات عدوانية حتى اليوم حيث يرسل العديد من الرسائل الالكترونية مع نسخ من الفيروس أكثر من أي برنامج في الماضي.