خاتمي: ايران مستعدة لمساعدة واشنطن على الخروج من مستنقع العراق

طهران تمد يد المساعدة لواشنطن

طهران - قال الرئيس الايراني محمد خاتمي الاربعاء ان ايران على استعداد لمساعدة الولايات المتحدة على الخروج من المستنقع العراقي من اجل انقاذ العراقيين لكنها ترفض اي اتصال مباشر مع الاميركيين في مؤتمر شرم الشيخ.
واوضح خاتمي في ختام جلسة لمجلس الوزراء ان "الاميركيين في مأزق في العراق ويسعون حاليا للخروج منه (...) نحن على استعداد للمساعدة حتى ننقذ الشعب العراقي".
الا ان خاتمي اضاف ان "اي اتصال مباشر بالاميركيين لن يجري" في مؤتمر شرم الشيخ لبحث الوضع في العراق في 22 و23 من الشهر الجاري، مشترطا "تغيير الموقف الاميركي من ايران قبل أي تفاوض".
وتابع الرئيس الايراني "سنبذل ما في وسعنا لتسوية المشكلة العراقية لكننا نطالب بانهاء الاحتلال وبالسيادة للعراقيين اضافة الى تنظيم انتخابات" مشيرا الى ان "ايران ستؤيد اي حل تكون تكاليفه اقل للعراقيين".
وسيمثل وزير الخارجية الايراني كمال خرازي الجمهورية الاسلامية في مؤتمر شرم الشيخ، وفق ما اوضح المتحدث باسم الخارجية الايرانية الاثنين.
وسيشارك في هذا المؤتمر جيران العراق (ايران والكويت والسعودية وسوريا وتركيا والاردن) ودول مجموعة الثماني (الولايات المتحدة وروسيا واليابان وكندا والمانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا) اضافة الى الامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والدولة المضيفة مصر.
واشار آصفي ايضا الى انها "ليست المرة الاولى التي تلتقي فيها الجمهورية الاسلامية والولايات المتحدة حول طاولة واحدة" في اشارة الى لقاءات مجموعة العمل المعروفة باسم 6+2 الخاصة بافغانستان في جنيف.
واشار المتحدث الى ان "اكثر من عشرين دولة ستشارك في مؤتمر شرم الشيخ حيث سيكون امام وزير الخارجية الاميركي كولن باول فرصة الاستماع مباشرة الى وجهة النظر الايرانية" لكنه استبعد اي لقاء ثنائي.
وقطعت ايران والولايات المتحدة علاقاتهما الدبلوماسية منذ نيسان/ابريل 1980.