حياتو يعلن 'مبايعة' عمومية الاتحاد الافريقي لبلاتر رئيسا لفيفا

ابراهيم محلب: كرة القدم وسيلة لمواجهة التطرف

القاهرة - اعلن الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) ان اصوات اعضاء الجمعية العمومية وعددها 54 دولة ستدعم الرئيس الحالي للاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر في انتخابات رئاسة الفيفا المقبلة في 29 ايار/مايو.

واعلن الكاف الثلاثاء ان جمعيته العمومية قد صوتت بالاجماع على الغاء السن القانونية لرئيس الاتحاد البالغة 70 عاما.

وقال حياتو في افتتاح اعمال الجمعية العمومية في العاصمة المصرية القاهرة، موجها حديثه لبلاتر ان "هناك اجماع من قبل الدول الاعضاء في عمومية كاف على مساندتك امام منافسيك".

ويخوض بلاتر انتخابات رئاسة فيفا لولاية خامسة متتالية امام البرتغالي لويس فيغو والامير الاردني علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الهولندي ميكايل فان براغ.

بدوره، قال بلاتر أنه يشعر بالفخر للدعم الذي يلقاه من جانب الاتحاد الأفريقي:" شعارنا هو \'الوحدة والتضامن\'، شكرا لحضور ممثلي 54 إتحادا إفريقيا، وكل الحكومات والاتحادات الأفريقية على المجهود الذي تبذله لتطوير كرة القدم".

وأضاف رئيس فيفا "أفريقيا قدمت عظماء ونجوما كان لهم تأثير واضح في الكرة العالمية امثال روجيه ميلا ورابح ماجر وحسام حسن وجورج وياه، وفي الوقت الحالي يعتبر لاعبو أفريقيا ضمن الأفضل في العالم مثل يحيى توريه وصامويل إيتو وأندري أيوو وديدييه دروغبا".

وتابع "نسعى جميعا لتطوير وبناء الكرة الأفريقية عن طريق الدعم الفني والمادي وبرامج التدريب، فكرة القدم توحد الشعوب وتقتل العنصرية، فدعونا نعمل مع بعض نحو مستقبل أفضل وسلام".

وأشاد بلاتر بالدور الكبير الذي يقوم به رئيس كاف عيسى حياتو، قائلا "هو قائد عظيم للكرة الإفريقية".

وفي نهاية كلمته قال رئيس فيفا أن القارة السمراء نظمت أكبر بطولات العالم بنجاح، وعلى رأسها كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا وبطولات الناشئين والشباب المختلفة على مدار الأعوام الماضية.

وقرر الاتحاد الافريقي لكرة القدم الغاء السن القانونية لرئيس الاتحاد، وهو قرار سيمنح حياتو فرصة الترشح لفترة ولاية اخرى بعد ان يتخطى السبعين في 2017.

وكان الغاني كويسي نيانتاكي عضو اللجنة التنفيذية اعلن في شباط/فبراير الماضي ان الاتحاد القاري ينوي الغاء السن القانونية للمسؤولين الاداريين فيه "الاتحاد الدولي للعبة لا يحدد سنا قانونيا لاعضائه في اللجنة وان الاتحاد الافريقي يرغب بتطبيق النظام ذاته الذي يطبق في الفيفا".

وكان النظام الداخلي في الاتحاد الافريقي لكرة القدم يمنع حتى على الاشخاص الذين تجاوزا السبعين عاما من الترشح لاي منصب في اللجنة التنفيذية.

ويرأس حياتو (68 عاما) الاتحاد الافريقي منذ عام 1988 وقد اعيد انتخابه لولاية سابعة على التوالي عام 2013.

كما أعلن حياتو ان الجمعية العمومية قد صوتت على تغيير نظام لائحة المرشحين عن القارة الافريقية للانضمام إلى عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي "لقد تم تقليص مدة ولاية ممثلي أفريقيا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي من أربعة أعوام كما هو معتاد إلى عامين فقط".

من جانبه وعلى صعيد سياسي اكد رئيس الحكومة المصرية ابراهيم محلب الذي واكب اشغال الجمعية، ان كرة القدم تعد وسيلة فاعلة لمواجهة التطرف والتعصب من خلال تقريب الشعوب وتعليم التسامح وتقبل الآخر، داعيا الشعوب الافريقية والمنظمات الرياضية المعنية بتبني هذه الاراء ونشرها.

وقال محلب خلال حضوره افتتاح أعمال الجمعية العمومية "افريقيا كانت ولا تزال فى قلب مصر، فبالإضافة الى أنها كانت ملهما للحرية ومواجهة الاحتلال منذ الخمسينيات والستينيات، كانت مصر ايضا مركزا لدعم الرياضة في القارة الافريقية، حيث كانت من المؤسسين الرئيسيين للاتحاد، كما كان أول ممثل لأفريقيا في الاتحاد الدولي للكرة مصري الجنسية".

وأشار الى أن هذا الاهتمام يرجع الى الاقتناع بأهمية ودور الرياضة، خصوصا كرة القدم في الحياة اليومية، ليس فقط للمواطن المصري بل لكافة الشعوب الافريقية فالكرة ترتكز في قلوب المصريين وعامل اساسي في ثقافتهم وعاداتهم، حتى ان إحدى الصحف المصرية منذ عدة ايام ربطت بين انتماءات المرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة للأندية الرياضية وليس لانتماءاتهم الحزبية فالانتماء الرياضي مهم جدا.

وتابع محلب "تعلمون جميعكم أهمية ووضع إفريقيا في قلبي ومدى اعتزازي بكوني إفريقيا، واقتناعي التام بأن كرة القدم تعمل على تقريب الشعوب وترسيخ الروابط بينهم، فبعد الثقافة واللغات والأديان، تعد كرة القدم اكثر الرياضات شهرة فى العالم".