حياة اسماعيل ياسين في مسلسل درامي

القاهرة - من سلامه عبد الحميد
اسماعيل ياسين: قل ان يجود الزمان بمثله

أكد المخرج ياسين إسماعيل ياسين أنه قطع شوطا كبيرا في إتمام أول عمل درامي يتناول سيرة حياة والده الفنان المصري الراحل إسماعيل ياسين أحد أهم نجوم الكوميديا العرب الذي يضم تراثه الفني مئات الأعمال السينمائية والمسرحية والإذاعية.
وقال ياسين إنه يعكف مع السيناريست أحمد الأبياري على جمع وتوثيق وكتابة سيرة حياة إسماعيل ياسين طوال عام ونصف مضت.
وقضى الاثنان معظم هذه المدة في البحث والتنقيب في أرشيف إسماعيل ياسين سواء المذكرات الخاصة أو الأعمال الإذاعية أو السينمائية أو المسرحية إضافة إلى كل ما كتب عنه في حياته وبعد وفاته ومذكرات من عاصروه أو كانوا على صلة به.
وأضاف المخرج ياسين إسماعيل ياسين أن بدء تصوير المسلسل لن يكون قبل عام من الآن لأن مسلسلات السير الذاتية لها صعوباتها الخاصة في الكتابة وأسلوب التناول كما أن تقديم مسلسل تليفزيوني عن قصة حياة إسماعيل ياسين يعتبر من أصعب ما يمكن لأن حياته عبارة عن مأساة حقيقية تضم أياما صعبة جدا.
وقال أن دورهم في الكتابة محاولة إخراج أو إظهار بعض الكوميديا من تلك المأساة لأن المشاهد يتوقع من مسلسل حول هذا الكوميديان العظيم أن يضحكه أو يجعله يبتسم على الأقل.
وأشار إلى أن أحد أهم مناطق الصعوبة تكمن في مشكلة تناول الواقع المحيط به والشخصيات التي أثرت في حياته والتي ضمنها مذكراته الشخصية بصراحة ووضوح ودون تجريح في أحد إضافة إلى إلقاء الضوء على الفترة الزمنية التي عاش فيها والتي سيتم التركيز فيها على الحالة الاجتماعية بعيدا عن السياسة باعتباره شخصية حياتية مقترنة بالناس.
وفي رأي المخرج ياسين إسماعيل ياسين المرشح الوحيد للدور هو الفنان أشرف عبد الباقي لأنه من وجهة نظره أفضل من يقدم الشخصية "ولن أتنازل عن تقديمه للدور".
وقال أن الإنتاج سيكون عن طريق أحمد الأبياري بعيدا عن تحكمات المنتجين التجار لكنه أكد أنه لن يقوم بإخراج المسلسل وسوف يرشح آخرين لتلك المهمة يأتي على رأسهم حاليا المخرج نادر جلال.
وتابع أن رفضه إخراج المسلسل يرجع إلى قلقه الشديد على جودة العمل الذي لن يسامح نفسه أبدا لو خرج بمستوى لا يليق بتاريخ واسم والده الراحل مما جعله يقرر إسناده لمخرج أخر يتحمل مسئولية العمل إلى جانبه حيث اشترط أن يتولى بنفسه الإشراف الكامل على الإنتاج.
وأضاف أن المسلسل سيضم عددا من المشاهد من أشهر أفلام إسماعيل ياسين الموجودة حاليا أما بالنسبة للأعمال المسرحية فسوف يتم تصوير مشاهد بديلة لها لأنه تم محوها تماما على أيدي قلة ممن لا يعرفون قيمتها.
وتابع إن تاريخ والده السينمائي تعرض لمأساة أخرى مثل التي تعرض لها هو نفسه فغيره من الفنانين العظام سرق أرشيفهم الفني وهذا أمر هين من الممكن تدارك أثاره، لكن كارثة أرشيف إسماعيل ياسين أنه تم مسحه لتسجيل أشياء أخرى على نفس الشرائط دون معرفة ما فيها.
وحول أخر أعماله قال المخرج المصري إنه يصور حاليا مسلسلا بوليسيا بعنوان (دوائر الشك) يتناول عددا من الحوادث التي نقرأها يوميا في الصحف بشكل مختلف لم يتعود عليه المشاهد العربي ويضم عددا كبيرا من الممثلين الذين يتغيرون في كل حلقة حسب الأحداث التي تعتبر منفصلة متصلة في وقت واحد.