حوار الحضارات.. اي مستقبل؟

هل يحمل القرن الجديد بذورا للتعايش أم للخلاف؟

باريس - تناولت الندوة المركزية ضمن انشطة "الايام الثقافية اللبنانية" التي ينظمها المنتدى الثقافي اللبناني في مقر منظمة اليونسكو في باريس وتستمر اسبوعا موضوع الحوار بين الحضارات ومستقبله.
وشارك في الندوة التي عقدت الجمعة كل من الأمين العام لمنظمة الفرنكوفونية الدولية بطرس بطرس غالي والاستاذ والباحث في جامعة السوربون محمد اركون وعضو البرلمان الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة اللبنانية-الفرنسية جيرار بابت وسفير الجامعة العربية في باريس ولدى اليونسكو ناصيف حتي ورئيس مركز الفلسفة والاستراتيجيا في باريس جان بول شارني والكاتب والباحث جورج طرابيشي.
وركزت المداخلات على ضرورة جعل العولمة ديموقراطية وعلى فتح الطريق امام التعددية الثقافية التي تحول دون هيمنة قوة واحدة وثقافة واحدة على العالم. ورأى البعض ان حوار الحضارات من شأنه احلال الديموقراطية في العلاقات الدولية كما انه السبيل الوحيد للخلاص من "صدام الحضارات" وهو يسمح للشعوب بالتوجه نحو الآخر والاعتراف بابداعاته كما انه "ضروري لأجل رؤية متعددة الأقطاب في العالم وضروري إذا اردنا قرنا وكوكبا يعيش بسلام".
وتوقف محمد اركون عند معنى "حوار الثقافات" الذي جاء "لنستعيد قليلا من الثقة في امل الانسان في العيش بسلام، لان العنف الحديث يتخطى عنف الماضي ونحن لا نملك حياله اي شيء وعندنا اجوبة ثقافية بائسة لا نملك غيرها مثل اقامة الحوار وثقافات السلام".
وخلص الاستاذ الجامعي الى القول اننا " لا نملك الادوات التي تخولنا التفكير لنكون على مستوى ما قيل لنا حول العولمة ومحاربتها بثقافة ديمقراطية".
واطلقت خلال الندوة تحذيرات دعت الى ضرورة التفريق بين الثقافات وبين الحضارات، فالحضارة هي مجموع ثقافات واذا كانت "الثقافات تتصور نفسها حضارات فهذا خطير جدا وهذا ما يحصل في الساعة الحالية".
احد المشاركين في الندوة ذهب الى حد التأكيد على أنه "لم يعد اليوم من حضارات، فالعالم يتجه نحو حضارة وثقافة واحدة، ثقافة تفرض نفسها كحضارة وهذه هي الامبريالية الثقافية".
يشار الى ان الندوة استغرقت حوالي الساعتين ودار بعدها نقاش بين المشاركين وبين الحضور.
ويقام حفل ختام "الايام الثقافية اللبنانية التي استهلت الثلاثاء الماضي مساء الاثنين في 22 نيسان /ابريل في وقت اعلن فيه المنظمون عن الغاء عروض السينما التي كانت مقررة السبت ومرد ذلك لعدم وصول الافلام من بيروت.