حمَّى 8/8 تجتاح روسيا

هل يسعد التاريخ من أشقاه الزمان؟

موسكو ـ تشهد دوائر الاحوال الشخصية في روسيا حالاً من الارباك نظراً لتدفق سيل من طلبات الزواج الجمعة المقبل الذي يصادف الثامن من الشهر الثامن من العام الثامن في القرن الحالي، وفقاً للسلطات والصحف.
ويسود اعتقاد واسع بأن المصادفة الزمنية تجلب الحظ للذين يختارون الزواج في هذا اليوم.
وفي موسكو، ستبقى دوائر الاحوال الشخصية مفتوحة مساء ومن المتوقع تسجيل زيادة كبيرة في طلبات ابرام الزواج مقارنة بيوم جمعة عادي خلال فصل الصيف.
ويتوقع المسؤولون ان تبلغ عدد عقود الزواج 1675 عقداً في الثامن من آب/اغسطس 2008 مقابل معدل يتراوح بين 900 والف عقد ايام الجمعة او السبت، بحسب يفيغينيا سميرنوفا المتحدثة باسم دائرة الاحوال الشخصية في موسكو.
وكان تاريخ السابع من تموز/يوليو 2007 شهد اقبالاً مماثلاً.
وذكرت صحيفة "كومرسانت" ان بعض المدن ستشهد زيادة في عقود الزواج تصل الى ثلاثة اضعافها مقارنة بايام الجمعة الاخرى.
وبدورها، تشهد المطاعم اقبالاً كبيراً وتم حجز سيارات الليموزين الفاخرة مسبقاً.
ونقلت الصحيفة عن مرشحين للزواج في هذا اليوم ان المصادفة الزمنية تمنحهم اقصى الفرص "لادامة" زواجهم.
غير ان الصحيفة اكدت ان التدقيق في الاحصائيات لا يبرر مثل هذه الاعتقادات حيث ان ربع الزيجات التي ابرمت في السابع من تموز/يوليو 2007 انتهت الى الفشل.
لكن المتحدثة باسم الاحوال الشخصية في موسكو اكدت ان 43 من الزيجات التي ابرمت في ذلك التاريخ في موسكو انتهت بالطلاق.