حميد عقبي يكشف عن المهمشين والضواحي في السينما الفرنسية

الكتاب الورقي الأول

برلين ـ عن دار نور نشر الالمانية صدر كتاب "المهمشون والضواحي في السينما الفرنسية" للمخرج السينمائي اليمني حميد عقبي ــ المقيم في فرنسا ـــ ويقع الكتاب في 63 صفحة، والكتاب متوفر على موقع الكتب الأوروبي مور بوكس المتخصص في عرض الكتب وبيعها.

ويعد هذا الكتاب الورقي الأول لعقبي وسبق له نشر عشرين كتابا إليكترونيا متوفرة على عدة مكتبات رقمية للتصفح والتحميل مجانا من ضمنها أربعة كتب سينمائية هي كتاب "السينما والواقع" وكتاب "السينما العربية.. محاولة البحث عن الهوية والأسلوب" وكتاب "محاولة لفهم السيناريو" وكتاب "السينما .. الفكرة والفن".

وتناول عقبي في كتابه الجديد ما يقرب من أربعة عشر فيلما فرنسيا ركز على الضواحي المهمشة والمحرومة.

وقال عقبي في مقدمة كتابه "المهمشون والضواحي في السينما الفرنسية من المواضيع المهمة التي أصبحت تغري بعض المخرجين ولكن هناك مصاعب كثيرة قد تواجه الرغبة في الغوص بهذا العالم المتخم بالحكايات والألم والبؤس والحلم، لعل أكبر مشكلة تواجه المشاريع السينمائية من هذا النوع هو وجود الدعم والتشجيع، شركات الإنتاج وهيئات الدعم قد ترحب بمشروع يتحدث عن شخصية من الضواحي المهمشة مجرمة أو مختلة ومضطربة أو لديها وجهات نظر سلبية عن أصلها ودينها ومجتمعها.

الأفكار الجادة والموضوعية تقف أمامها عائق الانتاج وعليها أن تخوض معركة شرسة أو يتم تنفيذها في مناخ صعب ووسائل متواضعة جدا وعليها المجازفة والمخاطرة. رغم كل العوائق والصعوبات إلا أن موضوع الضواحي يظل له سحره الخاص، وربما يعود هذا إلى الواقع والنماذج الإنسانية المقيدة بهذا الواقع والأماكن وتفاصيل كثيرة لا تزال مجهولة، وتحتاج إلى من يكتشفها ويناقشها ضمن رؤية سينمائية مبدعة وخلاقة.

كثيرا ما يسألني البعض عن الضواحي المهمشة وشبابها وبؤسها وكيف تصور السينما الفرنسية هذا الواقع؟

هذه الأفلام بعضها حصد الكثير من الجوائز، ولعل أهم جائزة نجاح الفيلم وبقاء الفيلم حيا في أذهان الجمهور وأغلب هذه التجارب وجدت صعوبات انتاجية قاسية".

هذا ويمكن شراء الكتاب موقع الكتب الأوروبي مور بوكس وعبر هذا الرابط.

https://www.morebooks.de/bookprice_offer_220e5a5358224108b5ea85ddcaa48ab67341bc55?auth_token=d3d3Lm5vb3ItcHVibGlzaGluZy5jb206YzI5NzA0MDkyODcyNzNhMTUxMjI3MWYyZDliYjcxMmM%3D&locale=gb¤cy=EUR