حمى الدنج تتقهقر بسرعة أمام مصل سانوفي

يوفر حماية عالية

باريس - قالت شركة سانوفي الفرنسية للدواء التي تطور أول مصل لعلاج حمى الدنج إن مصلها خفض حالات المرض بنسبة 60.8 في المئة في الاختبار النهائي للمنتج.

وأنفقت سانوفي 1.3 مليار يورو (1.7 مليار دولار) على المشروع الذي تطلب عشرين عاما من الابحاث على حمى الدنج أسرع الأمراض انتشارا في المناطق المدارية.

وقالت شركة سانوفي ومقرها في العاصمة الفرنسية باريس في بيان الاربعاء ان الاختبار النهائي أجري على 20875 طفلا تراوحت أعمارهم بين 9 و16 عاما في خمس دول في أميركا اللاتينية وان الاختبار أكد ان المصل آمن ووفر حماية عالية ضد حمى الدنج النزفية وخفض بنسبة 80 بالمئة الحاجة الى العلاج في المستشفى.

وكان المصل فعالا بنسبة 42.3 في المئة في علاج النوع الثاني أحد السلالات الأربع للمرض الفيروسي مقارنة بنسبة 35 في المئة خلال اختبار سابق أجري في آسيا على نحو عشرة آلآف طفل. وكانت هذه النسبة ضعيفة نسبيا وهو ما حير العلماء.

وقال نيكولاس جاكسون رئيس وحدة أبحاث الدنج وتطوير أمصال سانوفي إن النتائج بشكل اجمالي كانت متسقة يعتد بها أكثر في تجربة اميركا اللاتينية لان عدد المرضى كان ضعف عدد التجربة الاسيوية.

وقال في مقابلة "نحن نتحدث عن مناطق مختلفة ومواسم مختلفة وتركيبات سكانية مختلفة ومن المهم جدا أن يكون أداء المصل ثابتا".

وأجري الاختبار النهائي على المصل في البرازيل وكولومبيا والمكسيك وهندوراس وبويرتو ريكو.

وستكشف سانوفي التفاصيل خلال الاجتماع السنوي للجمعية الامريكية للادوية والصحة في المناطق المدارية الذي يبدأ في نوفمبر/تشرين الثاني.