حمدان بن زايد يبحث مع شيراك الوضع في المنطقة

أبو ظبي
اتفاق عام في وجهات النظر بين حمدان بن زايد وشيراك

أكد الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية في تصريحات لوكالة أنباء الامارات عقب لقائه الرئيس شيراك في باريس على ضرورة العمل من أجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة، واستئناف المفاوضات بين الطرفين على أساس قرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة بين الطرفين.
وأضاف ان الامارات تعتبر موافقة العراق على قرار مجلس الامن الدولي 1441 خطوة ايجابية وتأمل في الوقت نفسه أن يتمكن المفتشون الدوليون من أداء مهماتهم بشفافية وموضوعية وحيادية. وأعرب الشيخ حمدان عن أمله في أن تكون هذه الخطوة التي اتخذها العراق سبيلا يمهد الطريق لحل الازمة سلميا حفاظا على سيادته الاقليمية ووحدة أراضيه، وتؤدى في الوقت نفسه الى رفع العقوبات عن العراق وانهاء المعاناة اللاانسانية التى تكبدها الشعب العراقي منذ سنوات طويلة حتى يعود العراق الى أداء دوره الطبيعي في الاطار العربي والاسلامي والدولي.
وتم الاتفاق في هذا اللقاء على رفع رئاسة اللجنة الاماراتية الفرنسية المشتركة الى مستوى وزراء الخارجية على أن يعقد الاجتماع القادم في أبوظبي وسيحدد موعده قريبا.
وأعرب الشيخ حمدان عن الاهمية التي يبديها الشيخ زايد والقيادة في الامارات فيما يتعلق بدعم لبنان اقتصاديا ومساعدته في قضية الديون خاصة في مؤتمر باريس 2 الذي سيعقد في باريس 23 نوفمبر الحالي لدعم لبنان، وتناول البحث مع شيراك موضوع مشاركة الامارات في هذا المؤتمر الذي ترعاه فرنسا.
وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك قد استقبل الشيخ حمدان بن زايد بقصر الإليزيه، ولوحظ أن الرئيس شيراك قد استقبل الشيخ حمدان على عتبات القصر وقام بتوديعه بنفس الطريقة.
واستعرض شيراك مع الشيخ حمدان علاقات الصداقة والتعاون الوثيقة بين البلدين في مختلف المجالات، وأعرب خلال الاجتماع عن ارتياحه لمستوى العلاقات وتطورها بين البلدين. كما استعرض الرئيس شيراك الدور الذي لعبته فرنسا داخل مجلس الامن أثناء المشاورات التي سبقت صدور قرار مجلس الامن الأخير حول العراق والجهود التي تبذلها فرنسا من أجل استئناف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط.
كما عبر شيراك عن قلقه الكبير ازاء استمرارا العنف والارهاب وتدهور الوضع العسكري في الاراضي الفلسطينية.