حماس والجهاد الاسلامي: لا علاقة للفلسطينيين بتفجيرات طابا

حماس والجهاد لا تفكران بنقل المعركة للخارج

غزة - صرح مسؤول في حركة الجهاد الاسلامي الجمعة انه لا علاقة للفلسطينيين بالتفجيرات التي وقعت ليل الخميس الجمعة في طابا لكنه حمل اسرائيل مسؤولية هذه العمليات بسبب "الاحتلال والجرائم" ضد الشعب الفلسطيني.
وقال خالد البطش القيادي في الحركة "اعتقد انه لا علاقة للفلسطينيين بهذه العملية.الفلسطينيون ضحية الاحتلال الاسرائيلي ويمكن ان تكون هذه العملية نفذت للثأر لهم".
وشدد على متانة العلاقات الفلسطينية المصرية مؤكدا ان كافة الفصائل الفلسطينية "حريصة على ابقاء المعركة في داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة ..لا يجوز نقلها الى الخارج".
واضاف البطش ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل "شارون وحكومته هم المسؤولون عن جرائم القتل والتدمير والاحتلال ضد شعبنا والتي تدفع شباب عرب و مسلمين للثار"مشددا على "ضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي والاعتداءات ضد الشعب الفلسطيني" .
من جهته قال الناطق باسم حركة حماس في غزة ان موقف حماس "ان حدود معركتنا مع العدو الصهيوني هي داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة".
واضاف مشير المصري ان الانفجارات في طابا "تمثل نتيجة طبيعية ومتوقعة امام العدوان والجرائم الاسرائيلية وحرب الابادة التي تمارسها العدو الصهيوني وامام الانحياز الاميركي الذي توج اخيرا بالفيتو يجب ان يدرك المجتمع الصهيوني ان شارون يجره نحو الدمار والهلاك".
ووقد قتل 28 شخصا على الاقل في اعتداءات وقعت ليل الخميس الجمعة على مواقع سياحية يرتادها اسرائيليون في سيناء (مصر) واتهم وزراء اسرائيليون تنظيم القاعدة بتنفيذها.
واعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "كتائب التوحيد الاسلامية" مسؤوليتها عن الاعتداءات وقالت في بيان نشرته على موقعها على الانترنت ويتعذر التحقق من صحته ان هذه الاعتداءات" تأتي للثأر لشيخ المجاهدين الشيخ أحمد ياسين" المرشد الروحي لحماس الذي اغتالته اسرائيل في آذار/مارس الماضي.