حماس تنفذ حملة اعتقالات واسعة ضد قياديين من فتح في غزة

غزة
اربعة على الأقل من قياديي فتح اعتقلتهم حماس

اصيب اكثر من 20 فلسطينيا في قطاع غزة الجمعة في اعمال عنف اندلعت عندما اعتقلت قوات حركة المقاومة الاسلامية (حماس) نحو 20 من اعضاء وانصار حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في واحدة من اكبر مثل هذه الحملات منذ سيطرة حماس على قطاع غزة.

وقال متحدثون باسم فتح وحماس ان اربعة على الاقل من كبار اعضاء فتح اخذوا الى الحجز في بلدة بيت حانون الشمالية.

وصرح صابر خليفة وهو احد المتحدثين باسم القوة التنفيذية التابعة لحماس دون الادلاء بتفصيلات بان اربعة من زعماء فتح اعتقلوا ليس بسبب كونهم منهم ولكن لخرقهم الامن العام.

واضاف انه يجري استجواب هؤلاء الرجال.

وقال سكان بيت حانون ان قوات حماس اطلقت النار في الهواء لتفريق اقارب المعتقلين ومعظمهم من النساء والذين كانوا يحتجون على هذه الاعتقالات قرب موقع للقوة التنفيذية.

وعرض التلفزيون ايضا مشاهد لرجال من حماس يهاجمون في وقت لاحق عدة حفلات زفاف قرب المنطقة. وقام السكان برشقهم بالحجارة في الوقت الذي ردت فيه القوات باطلاق النار في الهواء.

وقال شهود ان اكثر من 20 شخصا جرحوا في القتال من بينهم شخص اصيب بعيار ناري.

وقال مصدر بفتح ان قوات حماس اعتقلت 15 شخصا على الاقل من انصار فتح في خان يونس بجنوب غزة.

ولم يصدر تعليق فوري من حماس بشأن هذه الاعتقالات.

واعتقلت قوات حماس الخميس لعدة ساعات طبيبا ينتمي لفتح وذلك بعد يوم من فصله من منصبه الاداري بمستشفى . واثار اعتقاله احتجاجات من جانب زملائه العاملين في الحقل الطبي .

وسيطرت حماس على قطاع غزة في يونيو/حزيران بعد اسابيع من المعارك ضد نشطي فتح. وفازت حماس في انتخابات برلمانية جرت في العام الماضي وكانت جزءا من حكومة وحدة مع فتح قبل انهيار المحادثات قبل اندلاع اعمال العنف.

ويرفض عباس الاعتراف بحكومة حماس السابقة التي تسيطر الان على غزة. وتتهم حماس ايضا قوات فتح باعتقال عشرات من اعضائها في الضفة الغربية حيث مازالت السلطة للرئيس.