حماس ترفض قرار باراغواي بتصنيفها "إرهابية"

الحركة الفلسطينية تندد بقرار حكومة باراغواي، مجددة قولها إنها حركة "تقاوم الاحتلال والعدوان بكل الوسائل المتاحة بما فيها الكفاح المسلح".



واشنطن وإسرائيل تضيقان الخناق على تمويلات حماس


إسرائيل ترحب بقرار باراغواي تصنيف حماس كحركة إرهابية


حماس: المقاومة حق مكفول قانونيا لكل الشعوب

غزة - استنكرت حركة حماس اليوم الخميس، قرار رئيس باراغواي بتصنيفها حركة 'إرهابية دولية'.

وكان وزير داخلية باراغواي قد أعلن في مؤتمر صحفي الاثنين الماضي أن حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني يواصلان "نشاطات ارهابية" وأن معظم عملياتهما تتركز في النصف الغربي للكرة الأرضية.

وجاء القرار فيما ارتفع مستوى التنسيق بين الأجهزة الأمنية الأميركية المختصة ونظيراتها في دول أميركا اللاتينية ضمن تعقب شبكات تمويل الإرهاب عبر العالم.

وفككت تلك الدول بالتعاون مع واشنطن شبكات لحزب الله اللبناني بينما قالت تقارير متخصصة في شؤون الإرهاب إن حركة حماس سعت لتقليد أساليب حزب الله في غسيل الأموال التي تأتيها من قطر وأنها حاولت أيضا جمع أموال بالعملات المشفرة للإفلات من الرقابة.

وتقدم الدوحة تمويلات علنية لقطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ العام 2007 تحت عنوان المساعدة على دفع رواتب موظفي القطاع، لكن تقارير أشارت أيضا إلى وجود قنوات تمويل قطرية سرية بما فيها تمويلات بالعملة الرقمية البيتيكون.

وقالت حماس في بيانها "مثل هذه القرارات إلى جانب أنها تخالف القوانين الدولية التي كفلت للشعوب الحق بمقاومة الاحتلال والعدوان بكل الوسائل المتاحة بما فيها الكفاح المسلح والذي أكدته الأمم المتحدة في قرارها، فإنها لا تخدم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، بل وتضر بالعلاقات الطيبة بين شعبينا".

وأضافت "في الوقت نفسه، فإن مثل هذه القرارات تعزز الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي منذ عقود ضد شعبنا الفلسطيني وتمده بالغطاء اللازم للاستمرار في جرائمه والفلتان من العقاب المطلوب".

وقالت حماس، إنها "حركة مقاومة فلسطينية تناضل من أجل حرية واستقلال شعبها وتؤكد أننا لا نعادي أحدا من الشعوب وأن صراعنا هو مع الاحتلال الإسرائيلي فقط".

وطالبت دولة باراغواي بـ"التراجع الفوري عن هذا القرار واتخاذ ما يلزم من القرارات والإجراءات لدعم نضال شعبنا في سبيل نيل حريته واستقلاله وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين".

ورحبت إسرائيل بقرار باراغواي تصنيف حركة حماس كحركة "إرهابية". وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان "نعمل من أجل قيام المزيد من الدول بهذه الخطوة المهمة".