حماس تتوعد إسرائيل بالانتقام «لجريمة رفح»

غزة - من صخر ابو العون
آلاف الفلسطينيين شاركوا في تشييع شهداء عملية رفح

توعدت حركة المقاومة الاسلامية حماس السبت بالرد على قيام الجيش الاسرائيلي الخميس بهدم عشرات المنازل الفلسطينية في مخيم رفح جنوب قطاع غزة في حين اكد الجيش الاسرائيلي ان عملياته تهدف الى القضاء على تهريب الاسلحة.
واكد المسؤولون الاسرائيليون ان العمليات العسكرية تهدف الى تدمير شبكة انفاق تربط جنوب قطاع غزة بمصر.
ويتهم هؤلاء المسؤولون السلطة الفلسطينية بالتورط المباشر في قضية سفينة "كارين-اي" المحملة بالاسلحة التي اعترضتها اسرائيل في المياه الدولية بالبحر الاحمر في الثالث من كانون الثاني/يناير.
واكدت حركة حماس في بيان لها "انه في الوقت الذي يزعم فيه العالم انه في حرب مع الارهاب يقوم الصهاينة المحتلون بارتكاب جريمة بشعة لا يمكن ان يقدم عليها الا اناس تجردوا من كل القيم الانسانية حيث قاموا بتجريف 73 منزلا وتشريد 150 اسرة فلسطينية مبررين جريمتهم في رفح بأنها جاءت لمنع الفلسطينيين من تهريب الاسلحة وردا على المحاولة الفلسطينية باحضار سفينة محملة بالسلاح".
وقال البيان "اننا ندين ونستنكر هذا الارهاب الاعمى وان هذا العمل الارهابي الفظيع لن يمر بدون عقاب".
وجاء تهديد حماس بالرغم من التحذير الشديد اللهجة الذي وجهته السلطة الفلسطينية مساء الجمعة من اي انتهاك لوقف اطلاق النار.
من جهة اخرى شارك اكثر من ثلاثة آلاف فلسطيني السبت في تشييع مقاتلي حماس اللذين نفذا عملية الاربعاء التي سقط فيها ايضا اربعة عسكريين اسرائيليين. ودعا مئات من الرجال المسلحين الذين شاركوا في الجنازة "الى مواصلة المقاومة ضد الاحتلال" الاسرائيلي.
ولم يخفف الجيش الاسرائيلي ضغوطه على جنوب قطاع غزة منذ الخميس واكمل ليل الجمعة السبت تدمير مدرج مطار غزة الدولي وهاجم منشآت للشرطة البحرية الفلسطينية.
وقال الجيش الاسرائيلي ان مهاجمة المنشآت البحرية سببه انتماء احد مقاتلي حماس المشاركين في عملية الاربعاء للبحرية الفلسطينية.
كما قام الجيش بتدمير المركب "جندليه" التابع للشرطة البحرية الفلسطينية موضحا ان قبطان "كارين-اي" العقيد عمر عكاوي كان تولى في السابق قيادة هذا المركب.
وادت عمليات الجيش الاسرائيلي الى تدمير مدرج مطار غزة بالكامل في الوقت الذي اتهم فيه مسؤولون اسرائيليون كبار، بحسب ما اوردت الاذاعة، الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بنقل اسلحة الى قطاع غزة في طائرته الخاصة.