حلم هوليوود يداعب نجمة بوليوود عاليا بهات

تنسج على منوال برياناكا تشوبرا

لندن - تقول نجمة السينما الهندية عاليا بهات بات إنها تريد أن تجرب التمثيل في هوليوود أو في مسلسلات على الإنترنت من إنتاج شركة مثل نتفليكس بعد حققت نجاحا باهرا في بوليوود على مدى أربعة أعوام.

وقالت الممثلة التي تبلغ من العمر 23 عاما إنها تود أيضا أن تعمل في لوليوود (السينما الباكستانية) وتوليوود (سينما جنوب الهند) وحتى نوليوود (سينما نيجيريا) وأبدت إعجابها بشركة نتفليكس بسبب تنوع المحتوى الذي تقدمه وإمكانية الوصول لهذا المحتوى من جميع أنحاء العالم.

وقالت بهات في مقابلة "حتما هوليوود قبلة تسعى للوصول إليها ربما بعد بضعة أعوام من الوقوف على قدميك في السينما الهندية".

"سأدخل هذا العالم ربما بوتيرة أبطأ لكن حتما لدي خطط لذلك".

وتسير بهات على خطى نجوم معروفين مثل برياناكا تشوبرا وعرفان خان اللذين صنعا لنفسيهما بالفعل اسما في الولايات المتحدة.

وتلعب تشوبرا دور البطولة في المسلسل التلفزيوني "كوانتيكو" ومن المقرر أن تلعب دورا في الفيلم المقبل "بايووتش".

وقالت بهات التي مثلت في سبعة أفلام فقط حتى الآن إنها معجبة بمسيرة الممثلة الأميركية جنيفر لورانس.

وأضافت "جنيفر لورانس شخصية أتطلع لأن أكون مثلها لأنني أحب اختياراتها. فهي تمثل في أفلام مثل "هانغر جيمز" لكنها تمثل أيضا في أفلام مثل "سيلفر لاينينجز بلايبوك".

وتابعت قولها "لذا ربما أفضل أن أبدأ بفيلم على غرار "سيلفر لاينينجز بلايبوك".. شيء يتيح لي مساحة أكبر في الأداء.. لأنني أشعر أن هذا هو ما سأتعلم منه حقا".

وقال مسؤولون تنفيذيون بصناعة الإنترنت إن توسع شركة "نتفليكس" عالميا في طريقه إلى الهند الشغوفة بالأفلام السينمائية حيث ينتشر الإنترنت عالي السرعة بشكل متسارع بين عدد كبير جدا من السكان اعتادوا دفع أموال زهيدة لمشاهدة أحدث إنتاج بوليوود.

ودفع تباطؤ النمو محليا في الولايات المتحدة شركة البث الرقمي عبر الإنترنت "نتفليكس" للنمو دوليا وينظر إلى الهند -حيث بوسع خمس السكان البالغ عددهم 1.3 مليار شخص الدخول لشبكة الإنترنت- باعتبارها خطوة مرتقبة بشكل كبير.

ورفضت نتفليكس التعليق على خططها لكن اداريين تنفيذيين قالوا إنهم يتوقعون إعلانا بشأن الهند هذا الاسبوع خلال "معرض الكترونيات المستهلك" في لاس فيغاس حيث من المقرر أن يتحدث المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي ريد هاستينغز عن توسع الشركة دوليا.

وقال المحلل تارون باتاك من شركة أبحاث كاونتربوينت تكنولوجي ريسيرش "نتفليكس تدخل إلى "سوق" الهند في الوقت المناسب".

ويعتمد معظم مستخدمي الإنترنت في الهند على الهواتف الذكية التي أصبحت أكثر قدرة على الاتصال بأحدث تكنولوجيا شبكات الجيل الرابع وتختصر وقت العرض بشكل واضح.

وقال باتاك "نتوقع أن يكون هاتف من بين كل هاتفين يباعان هذا العام مجهزين للعمل بتكنولوجيا الجيل الرابع".