حكومة قطرية جديدة تضم امرأة ثانية

المرأة تدخل وزارات الحكومة القطرية

دبي - أعاد أمير قطر تشكيل الحكومة لتضم امرأة كوزيرة للصحة واستحدث وزارة للبيئة في الدولة المصدرة للغاز لكنها أبقت على الوزراء الذين يشغلون مناصب رئيسية مثل الطاقة والشؤون الخارجية والمالية.

وأفاد مرسوم نشرته وكالة الانباء القطرية أن الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني أمير قطر وسع الحكومة برئاسة الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني لتضم 20 وزيرا بدلا من 14 وزيرا في الحكومة السابقة.

واستحدث التعديل سبع وزارات جديدة واستبدل وزيرا واحدا وغير الحقيبة التي يشغلها وزير اخر.

ومن بين الوزراء الجدد امرأة من أفراد الاسرة الحاكمة عينت وزيرة للصحة. وبتعيينها أصبحت الحكومة تضم وزيرتين.

وقطر احدى دول الخليج العربية المحافظة حيث تحد التقاليد القبلية والاسلامية من الدور الذي تضطلع به المرأة.

واحتفظ عبدالله بن حمد العطية بمنصبه كوزير للطاقة والصناعة حيث يشرف على صناعة النفط والغاز الكبيرة في الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

وقطر التي تعتمد اعتمادا كبيرا على ايرادات الطاقة هي أكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال.

كما احتفظ يوسف حسين كمال بمنصبه كوزير للاقتصاد والمالية في الدولة التي تكافح معدلا للتضخم على وشك أن يصبح قياسيا بينما نقل منصب وزير التجارة الذي كان يشغله في الحكومة السابقة لاحد أفراد الاسرة الحاكمة.

ومن بين الوزارات الجديدة التي تم استحداثها وزارة للبيئة وأخرى للثقافة وثالثة للتعاون الدولي.

وكانت قطر التي تستضيف مئات الآلاف من العمال الاجانب أعلنت الخميس الماضي أن عدد سكانها تضاعف تقريبا منذ عام 2004 ليصل الى 1.4 مليون نسمة.

وتعتمد قطر بشدة كدول الخليج العربية الاخرى على العمال الاجانب لاحداث ازدهار في قطاع البناء وتوسعات في صناعة الطاقة.

ويشهد الاقتصاد القطري كغيره من اقتصادات دول الخليج الاخرى المصدرة للنفط طفرة معتمدا على زيادة أسعار النفط الى ما يقرب من سبعة أمثالها منذ عام 2002. وبلغ انتاج قطر في أبريل/نيسان الماضي 830 ألف برميل في اليوم.