حكومة المالكي تضع خطة لاستعادة الامن في بغداد

الجيش العراقي يستعد لخطة امنية جديدة

بغداد - اعلن مصدر امني عراقي الجمعة مقتل تسعة اشخاص بينهم امرأتان واصابة 33 اخرين بجروح بانفجار سيارة مفخخة بالقرب من موقف للحافلات وسط بغداد.
وقال مصدر في وزارة الدفاع رفض الكشف عن اسمه ان "ثمانية اشخاص قتلوا بينهم اثنان من النساء واصيب 31 اخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة على مقربة من مرآب النهضة وسط بغداد".
واوضح ان "الانفجار الذي وقع قرابة الساعة العاشرة (السادسة ت. غ.) نجم عن سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق".
وكان المصدر ذاته قد اشار في وقت سابق الى مقتل شخصين واصابة 28 اخرين.
من جانبه اعلن الجيش الاميركي الجمعة في بيان مقتل جنديين اميركيين الخميس في انفجار قنبلة عند مرور الالية التي كانا فيها في جنوب بغداد.
وبمقتل هذين الجنديين يرتفع الى 2464 على الاقل عدد العسكريين الاميركيين او العاملين مع الجيش الاميركي الذين قتلوا في العراق منذ اجتياح هذا البلد في اذار/مارس 2004 وفق تعداد استنادا الى ارقام البنتاغون.
وتاتي التطرورت الميدانية عقب اعلان نائب رئيس الوزراء العراقي وزير الدفاع بالوكالة سلام الزوبعي بدء تطبيق خطة أمنية في بغداد، مؤكدا أن الذين يتسببون بالفوضى يعيشون أيامهم الأخيرة.
وأكد الزوبعي في مؤتمر صحفي أن الحكومة العراقية الجديدة ترفض أن يكون العراق ساحة لما سماه الإرهاب وأن يكون مثلا لانتهاك حقوق الإنسان بين دول العالم، موضحا أن هذه الحكومة هي حكومة وحدة وطنية حقيقية تعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الأمن والسلام للشعب العراقي.