حفل لـ'عبدة الشيطان' يزعزع نقابة المهن الموسيقية في مصر

بإتجاه تعليق العمل بالنقابة وفروعها

القاهرة - تقدم نقيب الموسيقيين المصريين الفنان هاني شاكر باستقالته إلى مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، بعد الهجوم العنيف الذي تعرض له على خلفية قيامه بإلغاء حفل لـ"عبدة الشيطان".

وكانت الأزمة قد اشتعلت بعد إعلان النقابة إيقاف ومطاردة حفل موسيقي، قيل إنه من نوعية حفلات عبدة الشيطان، ليحدث الأمر جدلا كبيرا على الساحة المصرية بعدما هاجمت بقوة وسائل الاعلام المصرية هاني شاكر بداعي أن الحفل ينتمي إلى موسيقى الميتال ولا علاقة له بعبدة الشيطان.

والميتال من ألوان موسيقى الروك تطور في سبعينات القرن العشرين من البلوز والهارد روك. ويمتاز بقوة الموسيقى وتحررها من القيود وبصوت الغيتار القوي الذي يكون عالي التشويش مع استعمال الطبول.

وتختلف كلمات الأغاني من نوع إلى آخر وتتحدث في المجمل عن الموت وقصص الفنتازيا والحروب والحزن وخصوصا المشاكل الاجتماعية والسياسية.

ورفض مجلس النقابة استقالة شاكر، وأكد في بيان أن مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية يرفض "أي تطاول أو تجاوز على شخص أمير الغناء العربي ونقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر بسبب تصديه للخروج عن القيم والمبادئ، حيث أن مكانته الفنية والخلقية تعلو على المسيئين إليه".

وصرح طارق مرتضى المتحدث باسم نقابة الموسيقيين أن مجلس إدارة النقابة تقدم باستقالة جماعية مع تعليق العمل بالنقابة الأم وباقي فروعها بداية من الأحد، إلى حين تراجع شاكر عن قرار الاستقالة من منصب.

وقدم أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين طلبا إلى وزارة الداخلية المصرية، من أجل تنظيم وقفة احتجاجية السبت أمام نقابة الصحافيين، على أن يشارك فيها عدد كبير من الموسيقيين، رفضاً للهجوم غير المبرر الذي وقع على نقيب الموسيقيين.

وكان نقيب الموسيقيين المصريين اكد ان النقابة منعت حفلا لـ"عبدة الشيطان" بمنطقة وسط البلد بالقاهرة.

ولعبدة الشيطان شعراء متخصصون في كتابة كلمات تمدح الشيطان، وتثير الغرائز وتلهبها، كما أن لهم ملحنين دمجوا تلك الكلمات بموسيقى صاخبة ذات إيقاع سريع.

وافاد هاني شاكر ان النقابة تتحمل مسؤولية الحفاظ على شباب مصر من المؤامرات التي تستهدفهم، وتهدف الى حماية الفن، والحفاظ على النشء من الوقوع في يد مثل هذه الشبكات تحت غطاء الحرية والموسيقى".

واعتبر ان الحفل يروج للفن المبتذل والانحلال الاخلاقي.

وشدد شاكر على أن "النقابة لن تتهاون أبداً مع مثل هذه الحفلات، ولن تسمح بها"، موضحاً أنه كلّف رئيس لجنة تنمية الموارد ولجنة العمل علاء سلامة، بتتبع الحفل المثير للجدل ومنع إقامته وإخطار وزارة الداخلية بذلك.

وكانت نقابة المهن الموسيقية أعلنت إحباط إقامة حفلات سابقة لـ"عبدة الشيطان" بوسط القاهرة، لمجموعة تضم 4 أعضاء من جنسيات مختلفة.

ويجتمع "عبدة الشيطان" لممارسة طقوسهم المتمثلة في الرقص على أنغام موسيقى الهارد روك الصاخبة، وذبح كلاب وقطط سوداء وشرب دمائها وممارسة الشذوذ الجنسي الجماعي.

ويميز أتباع هذه الطائفة أنفسهم بوضع عصابة سوداء عريضة على معصم اليد اليمنى وارتداء ملابس وقبعات سوداء عليها صور لجماجم بشرية وحمل حقائب وإكسسوارات تحتوي على اللونين المفضلين لعبدة الشيطان وهما الأحمر والأسود.

وتعمد الإناث من "عبدة الشيطان" الى طلاء أظافرهن باللون الأسود ويضعن كميات كبيرة من الكحل على العينين ما يجعلها شديدة السواد.

كما يستعمل الكثير منهم أسماء غريبة على غرار "عزرائيل".

وكان الفنان هاني شاكر اخر عنقود الطرب الجميل قد أكد خلال دعايته الانتخابية لمنصب نقيب الموسيقيين أنه ضد "الفن الهابط". واشتهر هاني شاكر بلقب أمير الغناء العربي.

ومؤخرا أصدرت نقابة المهن الموسيقية المصرية قرارا بمنع ارتداء الفنانات الملابس العارية والمثيرة للغرائز وإلزامهن بالصعود على خشبة المسرح بأزياء محتشمة تراعي العادات والتقاليد العربية.

وأكد هاني شاكر أن النقابة تهدف من خلال القرار للارتقاء بالفن ومواجهة ثقافة العري والأغاني الهابطة.

ونصت الرقابة في قرارها على إلزام الفنانات بمنع الظهور في الاغاني المصورة والحفلات بملابس مثيرة.

وجاء في نص القرار الذي أصدرته النقابة في اجتماعها مؤخرا "قرر مجلس نقابة الموسيقيين التنبيه علي جميع المطربات أعضاء النقابه أو الحاصلين على تصريح عمل مؤقت بضرورة الالتزام بمبادئ وأخلاقيات المجتمع المصري فيما يخص الملابس والألفاظ والإيحاءات وفي حال المخالفة سوف يتم تحويل العضوات للتحقيق ومنع التصاريح لغير المصريات".

وقالت الفنانة نادية مصطفى عضو نقابة الموسيقيين أن الساحة الفنية أصبح بها تجاوزات أساءت للفن المصري.

واضافت إن "القرار لن يطبق على الملابس فقط بل سيمتد إلى الألفاظ والإيحاءات فنحن نسمع كلمات مخجلة في أغانٍ، والغالبية العظمى ستؤيد هذا القرار، خاصة بعد ما أحدثته أفلام البلطجة والافلام التجارية في الفترة الأخيرة من ظواهر مؤسفة".