حظر ترامب يمنع أصغر فرهادي من حضور الأوسكار

الفيلم المرشح للأوسكار

طهران - اعلن المخرج الايراني اصغر فرهادي الحائز جائزة اوسكار، الاحد انه لن يحضر حفل توزيع جوائز اوسكار الذي سيجري الشهر المقبل، مشبها قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بحظر دخول مواطني سبع دول اسلامية بسلوك المتشددين في بلاده.

وقال فرهادي المرشح لنيل جائزة افضل فيلم اجنبي "البائع" في بيان نشرته وكالات الانباء الايرانية انه كان يعتزم في البداية حضور الحفل الذي سيجري في لوس انجيلس، الا انه اجبر على تغيير برنامجه.

والجمعة وقع ترامب امرا تنفيذيا يحظر دخول مواطني كل من ايران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن للولايات المتحدة لثلاثة اشهر.

وقال المخرج الايراني "لم اكن انوي عدم حضور الحفل ولم اكن اريد مقاطعة الحدث لاظهار اعتراضي، لانني اعلم بان العديدين في قطاع السينما الاميركية واكاديمية فنون وعلوم السينما يعارضون التعصب والتطرف الذي يجري الان اكثر من اي وقت مضى".

واضاف "ولكن الان يبدو ان احتمال هذا الحضور تشوبه الشكوك وهو امر لا اقبله بتاتا حتى لو تم اتخاذ استثناءات من اجل تأمين رحلتي".

واعتبر ان المتشددين في ايران والولايات المتحدة يتصرفون بالعقلية نفسها.

واوضح "على مدى سنوات وعلى جانبي المحيط، حاولت مجموعات من المتشددين ان تقدم لشعوبها صورة غير واقعية ومخيفة عن الدول والثقافات الاخرى من اجل تحويل اختلافاتهم الى خلافات، وخلافاتهم الى عداوات، وعداواتهم الى مخاوف".

ولاحظ ان "زرع الخوف هو اداة مهمة يستغلها افراد ضيقو الافق لتبرير التصرفات المتطرفة والمتعصبة".

وكان فرهادي فاز بجائزة اوسكار لافضل فيلم اجنبي عن فيلمه "انفصال" في 2012.