حضر الشعراء وغاب النقاد في ليلة صقر القاسمي

القاهرة ـ من أحمد فضل شبلول
قطرات عطر

أقامت الشاعرة ميسون صقر مساء الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول الجاري، حفل توقيع بدار الأوبرا المصرية للأعمال الكاملة لوالدها الشاعر الراحل الشيخ صقر بن سلطان القاسمي حاكم إمارة الشارقة السابق الذي تولى مقاليد الحكم فيها عام 1951 ووافته المنية عام 1994 أثناء إقامته في القاهرة ودفن في رأس الخيمة بالإمارات.
ووقعت الأعمال الكاملة في أربعة مجلدات، وحملت القصائد الفصحى والنبطية التي كتبها الشاعر خلال مسيرته الشعرية التي اتصفت بالحس الإنساني العام، والعروبي على وجه خاص، فضلا عن القصائد الأخوانية والعائلية التي تكشف في نظمها عن روح الشاعر المحب للحياة والمجتمع والناس.
وأسست ميسون صقر دار نشر خاصة لطباعة أعمال والدها هي "سيرة للنشر والتوزيع"، أوقفتها على نشر أعمال والدها، وهي الأعمال:
ـ ديوان الفواغي
ـ ديوان في جنة الحب
ـ ديوان صحوة المارد
ـ ديوان لهب الحنين
ـ ديوان كن شجنا
ـ ديوان قطرات عطر
ـ ديوان لا تسأل بالأمس
ـ ديوان عن الدار يا عاذلي (وهو من الشعر النبطي).
وخلال حفل التوقيع تحدثت الشاعرة ميسون عن جهدها في طباعة تلك الأعمال التي أنفقت فيها أكثر من تسع سنوات ما بين الجمع والتحقيق والدراسة، كما كشفت عن سفرها وترحالها إلى أماكن كثيرة للتأكد من أن بعض النصوص الشعرية تنتسب لوالدها، وحصلت على بعض القصاصات التي كان يدون فيها الشاعر بعض مطالعه وقصائده.
وكشف الشاعر محمد أبوالمجد عن مشاركته في ظهور تلك الأعمال الشعرية إلى النور، وأكد على ضرورة إثبات ما خطه الشاعر الراحل دون تغيير أي لفظ، أو تصحيح أي خطأ من الممكن أن يكون واقعا في مسودات الشاعر التي لم تنشر من قبل.
كما تحدث الشاعر شعبان يوسف وشرح كيف ظهرت تلك الأعمال إلى النور من خلال رحلة طويلة في التعامل مع نصوص الشاعر، وأكد الشاعر د. حسن طلب على النهج العلمي الذي اتبع في تحقيق الأعمال ونسبتها إلى صاحبها.
ثم قام كل من الشعراء: حلمي سالم وجمال القصاص ود. حسن طلب وأحمد الشهاوي ولينا الطيبي ومحمد أبوالمجد ومحمود قرني وميسون صقر وفاطمة قنديل وشعبان يوسف، بقراءة قصائد متنوعة من أعمال الشاعر المحتفى بصدور أعماله الكاملة.
وشارك الفنان القدير نصير شمة في حفل التوقيع بدار الأوبرا بعزف بعض المقطوعات الموسيقية على آلة العود بمفرده، وبمشاركة فرقته "عيون" التي أمتعت جموع الحاضرين بالمسرح الصغير بدار الأوبرا.
يذكر أن عددا كبيرا من شعراء مصر وأدبائها وإعلامييها شارك في هذا الحفل الشعري الموسيقي، بينما تخلف النقاد عن الحضور. أحمد فضل شبلول ـ القاهرة