حسناء من جنوب أفريقيا تعتلي عرش الجمال في العالم

ستروس تعيش مع الرياضة والموسيقى

لندن - تم اختيار الجنوب افريقية رولين ستروس (22 عاما) الطالبة في كلية الطب الاحد ملكة جمال العالم لعام 2014 من بين 121 شابة قدمن من مختلف انحاء العالم للمشاركة في المسابقة بلندن.

ويبلغ طول ستروس 177 سم وهي من هواة الرياضة والموسيقى. وخلفت في اللقب الفيليبينية ميغان يونغ.

وحلت ملكة جمال المجر ادينا كولسار وصيفة اولى وملكة جمال الولايات المتحدة اليزابيث سفريت وصيفة ثانية.

ومنيت المسابقة في نسختها الرابعة والستين لهذا العام بمأساة بعدما عثر على ملكة جمال هندوراس مقتولة بالرصاص في جريمة يشتبه انها اقترفت على خلفية علاقة عاطفية وذلك قبل ايام من اشتراكها في المسابقة.

وكانت المتسابقات قد سافرن الى جمعية اكسفورد يونيون في وقت سابق من الشهر الجاري لمناقشة ما اذا كانت مثل هذه المسابقات لا تزال تحتفظ بمكانتها في المجتمع المعاصر.

وقالت وسائل اعلام بريطانية إن بعض طلبة جامعة اكسفورد عبروا عن خيبة الأمل لان المسابقة لم تقترن بمناقشات مثيرة.

ولا شك في أن الجمال يبقى المعيار الأساسي في هذه المسابقة، لكن ينبغي أيضا على المتنافسات تقديم مشروع خيري. فقد دربت ملكة جمال صربيا فريقا من ذوي الإعاقات الجسدية على رياضة كرة اليد، في حين أسست ملكة جمال الهند جمعية لرفع الوعي في أوساط أولاد مدن الصفيح على أهمية غسل الأيدي.

وتأسست مسابقة ملكة جمال العالم في لندن سنة 1951 تحت اسم "مسابقة البيكيني". وخلال الدورة الأولى منها، توجت على عرش الجمال السويدية هيكي هاكانسون التي اختيرت من بين 25 مشاركة.

وقد سطع نجم عدة مشاركات سابقات، في السينما مثل الأميركية هالي بيري التي وصلت إلى المرحلة النهائية سنة 1986 وفازت بجائزة "أوسكار" أفضل ممثلة سنة 2009، فضلا عن ملكة جمال العالم لسنة 1994 الهندية آيشواريا راي التي أصبحت نجمة بوليوودية.

وتعد مسابقة ملكة جمال العالم أقدم من مسابقة ملكة جمال الكون المزمع عقدها في الولايات المتحدة.

وبصورة إجمالية، تضم فنزويلا أكبر عدد من حاملات لقب ملكة جمال العالم (6 ملكات) تليها الهند وبريطانيا بالتساوي 5 ملكات.