حسابات غوغل أكثر امنا بدون كلمات مرور!

تحصين اكثر وعناء اقل بلا كلمة مرور

واشنطن - على خطى ياهو، بدأ عملاق البحث الاميركي غوغل اختبار طريقة جديدة لتسجيل الدخول إلى الحساب الخاص بالمستخدم دون الحاجة إلى كتابة كلمة مرور.

والطريقة الجديدة تحاكي الطريقة التي اطلقتها ياهو مؤخرا، والتي تحمل اسم "اوكنت كاي".

ووفقا لمعايير السلامة الجديدة، يقوم المُستخدم بكتابة اسمه فقط في حقل تسجيل الدخول ليصل تنبيه إلى هاتفه لتأكيد عملية تسجيل الدخول، وبعد الضغط على موافق يتم إكمال عملية تسجيل الدخول فورياً.

وكلمات المرور هي الحلقة الاضعف التي يعتمد عليها القراصنة للتسلل للحسابات، اذ كثيرا ما تكون خالية من التعقيد ومتواترة في حسابات عدة ما يسهل الوصول اليها.

وتساعد طريقة المصادقة الثنائية على زيادة الأمان، والتي تتم عن طريق إرسال رمز سري أو رمز دخول إلى هاتف المستخدم عن طريق رسالة نصية.

وتعمل الطريقة الجديدة لتسجيل الدخول كخيار إضافي بالنسبة للمستخدمين، وتقوم بتسريع عمليات تسجيل الدخول من خلال تقديم طريقة مختلفة لتسجيل الدخول.

وووفقا للشركة، فالميزة تقوم ايضا بسؤال المستخدم عن كلمة المرور الخاصة به كإجراء أمني إضافي في حال لاحظت اي شيء مريب في محاولة تسجيل الدخول.

ووجه غوغل دعوات بالبريد الإلكتروني لعدد محدود من الأشخاص لتجربة الطريقة الجديدة لتسجيل الدخول عن طريق التنبيه المرسل إلى الهاتف الذكي.

وقال متحدث باسم العملاق الاميركي "لقد قمنا بدعوة مجموعة صغيرة من المستخدمين للمساعدة في اختبار الطريقة الجديدة لتسجيل الدخول إلى حسابات جوجل الخاصة بهم بدون الحاجة لكلمة مرور".

ومؤخرا كشفت ياهو عن شراكة مع غوغل تتعلق بعمليات البحث على الانترنت.

وتاتي الخطوة بعد اعادة ياهو الأميركية النظر بشراكتها مع عملاق المعلوماتية مايكروسوفت في هذا المجال.

وفي الأساس، كانت ياهو تتزود حصريا من مايكروسوفت بالتكنولوجيا المتعلقة بالبحث على كل المواقع التابعة للمجموعتين. الا ان هذه الشراكة لم تعد حصرية سواء بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية أو للاجهزة المحمولة.

وقال متحدث باسم ياهو، إنه "مع عملنا على توفير التجربة الافضل لمستخدمي ياهو، نجري بين الحين والآخر تجارب مع مجموعة من الشركاء بما في ذلك محركات للبحث"، مشيرا الى ان غوغل من بين هذه الشركات التي ستزودها بالخبرة والتقنيات اللازمة في البحث على الانترنت باعتبارها تتصدر محركات البحث في العالم.

من ناحيته، اشار متحدث باسم غوغل الى ان ياهو تجري حاليا اختبارات على نتائج بحث على الانترنت واعلانات مع غوغل.

وهذه العملية بين المجموعتين العملاقين في مجال الانترنت ممكنة منذ التعديل الذي حصل في ابريل/نيسان لاتفاق بشأن البحث على لانترنت يربط منذ العام 2009 بين ياهو ومايكروسوفت.

وفي حال نجحت التجارب بين غوغل وياهو، قد تثير اي شراكة محتملة بين عملاقي الانترنت تحفظات الهيئات المولجة مراقبة التنافسية في القطاع.