حزمة مساعدات إماراتية جديدة لمتضرري الحرب في اليمن

مساهمة رئيسية للتخفيف من أزمة طاحنة

صنعاء ـ أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الجمعة عن تقديم حزمة جديدة من المساعدات للمتضررين من الحرب ودعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن.

وبحسب وكالة الأنباء الإمارتية الرسمية (وام) فإن الإمارات ستقدم حزمة مساعدات بقيمة 16.8 مليون دولار، منها 10.8 مليون ستوجه للخدمات الصحية، عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة الصحة العالمية، بينما 6 ملايين دولار ستقدم لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة للخدمات الإنسانية.

وتتضمن منحة الـ6 ملايين دولار، التي ستقدم بموجب اتفاقية بين الإمارات وبرنامج الأغذية العالمي، دعم المساعدات الغذائية للأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في اليمن.

كما تسهم المنحة في تقديم المساعدات الغذائية لأكثر من 107 آلاف شخص شهريا، ولمدة 4 شهور.

وتقول الإمارات، إنها قدمت خلال الفترة من أبريل/نيسان 2015 إلى يوليو/تموز 2016 مساعدات لليمن بلغت في مجملها نحو 4.34 مليار درهم إماراتي (1.20 مليار دولار أميركي).

ويعيش اليمن أوضاعا إنسانية وصحية بالغة السوء، بعد أكثر من عام ونصف على تصاعد المعارك بين القوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي من جهة وجماعة أنصار الله (الحوثيين) والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، من جهة أخرى.

ووفقا لبرنامج الأغذية العالمي، فقد أسفرت الحرب عن نزوح 2.8 مليون نسمة داخليا، فيما يحتاج 14.1 مليون شخص للغذاء.