حزمة ثقافية وفنية لثقافة وفنون الدمام

جمعية الثقافة والفنون في الدمام أعلنت عن حزمة برامجها لشهر نوفمبر وديسمبر التي تجاوزت 20 فعالية.


افتتاح المعرض الفني ( 30×30) الذي تقدم له 270 فنانا وفنانة من مناطق المملكة واستقبل 1260 عملاً فنيا


الأعمال الفنية المقدمة تعكس تصورات الفنون بمقاييس محدّدة وتقنيات عالية وابتكارات مميّزة، 


المعرض يقام بالتعاون مع جاليري ضاوي بالخبر، كدعوة للتعبير الفني عن الانتماء الإنساني للجمالية

الدمام (السعودية) ـ أعلنت جمعية الثقافة والفنون في الدمام عن حزمة برامجها لشهر نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول التي تجاوزت 20 فعالية تنوعت بين المعارض الفنية والعروض المسرحية والندوات الثقافية والنقدية بالإضافة إلى الدورات التدريبية.
حيث يفتتح المعرض الفني ( 30×30) الذي تقدم له 270 فنانا وفنانة من مناطق المملكة واستقبل 1260 عملاً فنيا، وقبلت لجنة الفرز 97 فناناً وفنانة وقرابة 600 عمل فني عكست تصورات الفنون بمقاييس محدّدة وتقنيات عالية وابتكارات مميّزة، ويأتي المعرض بالتعاون مع جاليري ضاوي بالخبر، كدعوة للتعبير الفني عن الانتماء الإنساني للجمالية من خلال الفنون البصرية التي ترتكز على احتمالات الابتكار ودوافع البحث المتعمق في رؤى للفن لا تنتهي إلا على العمق بمفاهيم إنسانية أساسية لها قيمها المبنية على الذات والهوية.  

fine arts
استقطاب الكثير من الأسماء على مستوى المملكة

وأوضح مدير الجمعية يوسف الحربي أن المعرض يثبت الفعل الثقافي والفني وجوده عبر استمراريته ووجوده على الخارطة كجزء أساسي من الثيمة العامة لذلك نحن مستمرون في تقديم معرض 30 × 30 عبر نسخة ثالثة هذه المرة، محاولين وضعه في إطار جديد يرفع من صوت تواجده بالساحة ومتفائلين بأسماء كثيرة تشارك معنا لأول مرة في عبور عتبة هذا المعرض.
مضيفاً أن الجمعية أغلقت المشاركات في المعرض الفوتوغرافي زووم بوصول 111 مصورا فوتوغرافيا شارك 454 صورة فوتوغرافية، وستم الإعلان عن الأعمال المقبولة وسيفتتح المعرض في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري 2020، وتستعد لجنة المسرح لاطلاق الملتقى المسرحي (للمونودراما والديودراما) في 2 ديسمبر/كانون الأول مستمراً لأربعة أيام، ومتضمنا دورة لأسس كتابة النص المسرحي يقدمها الكاتب ياسر مدخلي وندوات فكرية وتطبيقية، وتستقبل حالياً لجنة القنون التشكيلية المشاركات لمعرض حروفيات بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، منوهاً أن الفعاليات المتنوعة ساهمت في استقطاب الكثير من الأسماء على مستوى المملكة.