حزب يمني يدعو من لندن إلى «دولة مستقلة» في جنوب اليمن

الحزب يرى ان سلطة صالح غير شرعية

دبي - اعلن الاربعاء في العاصمة البريطانية لندن عن قيام تنظيم يمني معارض يدعو الى اقامة "دولة مستقلة" في جنوب اليمن، وفق بيان صادر عن هذا التنظيم المجهول حتى الان.
وجاء في البيان "ان التجمع الديموقراطي الجنوبي يرفض سياسة الضم والالحاق المنظم للهوية الجنوبية ويعتبر حرب 1994 جريمة في حق شعب الجنوب ويرفض كل نتائجها ويناضل مع القوى الوطنية الاخرى في سبيل حق تقرير المصير وبناء دولة مستقلة" في جنوب اليمن.
واضاف البيان ان التجمع "باعتباره تجمعا سياسيا ديموقراطيا وجماهيريا ينتهج النضال السياسي السلمي لتحقيق كامل اهدافه (..) ويدعو كل من يؤمن باهدافه ووثائقه البرنامجية (..) من ابناء الجنوب داخل الوطن وخارجه الى الانخراط في صفوفه والى تشكيل لجان شعبية في كل المناطق مناصرة لنضاله".
وبعد ان اشار التجمع الى ان الجنوبيين "عانوا على مدى 14 سنة من الاحتلال والقهر حيث مارس نظام الاحتلال ضدهم كافة انواع الظلم وحولهم الى اقلية مسحوقة" دعا "نظام صنعاء الى الاحتكام للعقل والمنطق والالتزام بقراري مجلس الامن الدولي 924 و931 اللذين اكدا عدم جواز فرض الوحدة بالقوة والمعالجة السلمية والسليمة للوضع في الجنوب وسحب قواته العسكرية من مناطق الجنوب واتاحة المجال لابنائه لتقرير مصيرهم".
ودعا البيان "الاخوة والاصدقاء في العالم وفي مقدمتهم اخوتنا في مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية واصدقائنا في رابطة الكومنولث البريطاني والجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الامن الى دعم نضال شعبنا في اليمن الجنوبي ومناصرة قضيته العادلة وحقه في تقرير المصير وبناء دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة كما كانت عليه عبر التاريخ".
وقال عبده النقيب المتحدث باسم التجمع ان الحزب الجديد لا علاقة له بالمعارضة اليمنية الجنوبية و "ليس امتدادا لاي تيار سابق".
واوضح ان التنظيم يتزعمه عبد الله احمد المستشار السابق لوزير الدفاع في اليمن الجنوبي سابقا المقيم في لندن.
واشار الى ان "الاجواء مهيئة من خلال المحافل الدولية للضغط على الانظمة الديكتاتورية".
وكانت اليمن شهدت سنة 1994 بعد اربع سنوات من توحيد اليمن، صراعا داميا بين انصار الحزب الاشتراكي اليمني الحاكم سابقا في اليمن الجنوبي وحزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح انتهى بالقضاء على "الحركة الانفصالية" ومغادرة قيادات الحزب الاشتراكي اليمن.