حزب الله يشيّع أحد مؤسسيه وقائد عملياته في إدلب

'قائد أبرز العمليات النوعية'

بيروت - شيع حزب الله الاثنين قياديا عسكريا بارزا في جنوب لبنان، بعد مقتله "خلال تأديته واجبه الجهادي في سوريا"، وفق ما اعلن الحزب في نعي رسمي.

وقال حزب الله في بيان نشره الاعلام الحزبي "تزف المقاومة الإسلامية قائدا من قادتها المضحين الأبطال الشهيد الحاج حسن حسين الحاج (...) الذي قضى أثناء تأديته واجبه الجهادي في سوريا".

وتداولت مواقع اخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي السبت نبأ مقتل الحاج وهو في الاربعينات من عمره.

وينعى حزب الله عموما "الشهداء" الذين يسقطون اثناء "قيامهم بواجبهم الجهادي" في سوريا من دون ان يذكر ظروف مقتلهم ومكانه.

ونشر موقع "جنوب لبنان" الالكتروني القريب من الحزب ان الحاج كان "قائد عمليات حزب الله في إدلب" في شمال غرب سوريا، وقتل بعد معارك استمرت لثلاثة ايام بين مقاتلي الحزب و"تنظيم تكفيري".

واوضح فيليب سمايث، المحلل المتخصص في شؤون المجموعات الشيعية المقاتلة في سوريا والعراق ان الحاج كان "مسؤولا قياديا" في سوريا، مؤكدا مقتله في ادلب.

وفي خطوة نادرة، نقلت قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله مباشرة على الهواء مراسم تشييع الحاج الذي وصل نعشه ظهرا الى مدينة النبطية في جنوب لبنان قبل مروره بمحطات عدة وصولا الى بلدة اللويزة الجنوبية، حيث تم دفنه بمشاركة حشد من اهالي البلدة ومسؤولين حزببين ورجال دين.

ولا يعلن حزب الله اطلاقا حصيلة قتلاه في سوريا، لكن المرصد السوري لحقوق الانسان يقدر عدد قتلى الحزب بأكثر من 900 مقاتل، وفق اخر حصيلة اعلنها في اغسطس/أب الماضي.

ويجاهر حزب الله، حليف النظام السوري والمدعوم من ايران، بمشاركته في القتال في سوريا الى جانب قوات النظام. وهو يعد من ابرز المجموعات المسلحة الداعمة للنظام السوري.

وينتقد خصوم حزب الله في لبنان بقوة تورطه العسكري في سوريا نظرا لتداعياته الامنية على الساحة المحلية، بينما يبرر هو تدخله بان الجماعات المتطرفة كانت وصلت الى لبنان لولا تصديه لها الى جانب قوات النظام السوري.

ووفق بيان حزب الله يعد الحاج "من مؤسسي المقاومة الإسلامية" ضد اسرائيل، و"قاد أبرز العمليات النوعية" في منطقتي الجنوب والبقاع الغربي قبل الانسحاب الاسرائيلي من لبنان العام 2000.

وذكرت صحيفة الاخبار اللبنانية القريبة من الحزب في عددها الصادر الاثنين ان الحاج كان "احد المسؤولين عن الجبهة الامامية" في مواجهة الاسرائيليين في جنوب لبنان، وشكل "احد اعمدة المواجهة" خلال الحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان في تموز/يوليو 2006.