حزب العمال الكردستاني يفرج عن جنود اتراك مأسورين

محاولة لنزع فتيل التوتر

اربيل (العراق) وأنقرة - اكد مسؤول بارز في حزب العمال الكردستاني الانفصالي الاحد الافراج عن الجنود الاتراك الثمانية الذين احتجزوهم في نهاية تشرين الاول/اكتوبر بعد توسط حكومة كردستان العراق.
وقال عبد الرحمن جادرجي مسؤول العلاقات الخارجية لحزب العمال ان "الاطلاق جاء نتيجة توسط حكومة اقليم كردستان العراق واحمد ترك رئيس حزب المجتمع الديمقراطي في تركيا".
واضاف "لقد اطلقنا سراحهم عند الساعة 07:30 بالتوقيت المحلي (04:30 بتوقيت غرينتش) وسلمتهم شخصياً الى عثمان حاجي وزير الداخلية في اقليم كردستان وكريم سنجاري وزير شؤون الداخلية في الاقليم ايضاً".
واكد مسؤول عراقي كردي رفيع المستوى الاحد ان الجنود الاتراك الثمانية الذين تم اطلاق سراحهم من قبل حزب العمال الكردستاني في طريق عودتهم الى بلادهم.
وقال المسؤول الكردي رافضا الكشف عن اسمه ان "الجنود حاليا موجودون في مطار اربيل".
واضاف "سيغادرون الى تركيا في اي وقت الان، ولا يزال مطار اربيل مغلقاً حتى اللحظة وهناك الكثير من المسؤولين الاكراد العراقيين حضروا لرؤية الجنود الاتراك عائدين الى بلادهم".
واكدت وكالة انباء الاناضول الاحد ان المتمردين الانفصاليين الاكراد من حزب العمال الكردستاني افرجوا في شمال العراق عن الجنود الاتراك الثمانية الذين احتجزوهم في نهاية تشرين الاول/اكتوبر.

وقال مسؤول كردي عراقي لوكالة انباء الاناضول رافضاً الكشف عن اسمه انه تم الافراج عن الجنود "في مكان آمن".

وكان الجنود الثمانية وقعوا في الاسر خلال هجوم شنه حزب العمال الكردستاني على موقع عسكري في الاراضي التركية قرب الحدود العراقية وقتل خلاله ايضا 12 جندياً.