حزب الدعوة يحتفل بـ'تحرير' العراق في ذكرى الاحتلال

الخزاعي يعتبر الاحتلال القائم تحريرا

الناصرية (العراق) - اقام حزب الدعوة تنظيم العراق احتفالا الاثنين في الذكرى الرابعة لسقوط النظام السابق معتبرا المناسبة "تحريرا للارادة العراقية".
وقال وزير التربية خضير الخزاعي، العضو في الحزب، وسط تجمع في ساحة الحبوبي (وسط الناصرية) ان "التاسع من نيسان/ابريل 2003 يعد تحريرا لارادة العراقيين ويدفعهم بشكل جدي نحو بناء بلدهم وتحقيق الديمقراطية والوحدة والعدالة".
واضاف "لا بد من تعزيز النجاحات التي تحققت بعد سقوط النظام" السابق.
ورفع المشاركون في التجمع اعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "التاسع من نيسان غير مسار التاريخ العراقي".
وقال علي حسين احد المشاركين "في هذا اليوم سقط القائد الواحد والحزب الواحد ما زلنا نتطلع الى الافضل في ظل الحكومات الجديدة خصوصا في تحقيق الأمن والخدمات في البلاد".
واوضحت شذى فاضل المعلمة في احدى مدارس الناصرية (375 كم جنوب بغداد) "لا بد ان نتقدم بالشكر للقوات الاميركية والمتحالفة معها التي خلصتنا من النظام السابق. لكن لم يعد هناك مسوغ لبقائها فترة اطول".
وفي التاسع من نيسان/ابريل 2003 سقطت بغداد وانتهى نظام الرئيس الراحل صدام حسين بعد 35 عاما في الحكم.