حزب الدعوة الاسلامية - تنظيم العراق يخطط للانسحاب من الائتلاف العراقي الموحد

الدعوة

بغداد - علم من مصادر داخل حزب الدعوة الاسلامية - تنظيم العراق المشارك في الائتلاف العراقي الموحد أن الحزب يدرس بجدية خيار الانسحاب من الائتلاف، وهو يجري حاليا مفاوضات مع التيار الصدري وحزب الفضيلة لتشكيل تكتل جديد.
وكان عبد الكريم العنزي رئيس الحزب قال أن حزبه يفكر في الانسحاب من الائتلاف العراقي الموحد في حال لم تنجح محاولاته "في لملمة الأمور في الائتلاف".
ويأتي هذا الموقف بعد أقل من 24 ساعة على انسحاب التيار الصدري من الائتلاف العراقي الموحد الكتلة الكبرى في البرلمان الذي أعلن مساء السبت في مدينة النجف.
وقال العنزي الذي تشغل كتلته 13 مقعدا في البرلمان "نحن نبذل جهودا من أجل لملمة الأمور في الائتلاف..وسوف ننسحب في حال عدم نجاح ذلك"، مضيفا "بعدها سنفكر جديا في تشكيل ائتلاف جديد مع التيار الصدري وحزب الفضيلة و آخرين".
يذكر ان حزب الدعوة - تنظيم العراق هو احد المكونات السبعة التي تشكل على اساسها الائتلاف العراقي الموحد وهي حزب الدعوة والمجلس الاعلى ومنظمة بدر وحزب الدعوة تنظيم العراق والكتلة الصدرية وحزب الفضيلة والمستقلون.
وانسحب مكونان وهما الكتلة الصدرية وحزب الفضيلة.
وكان التيار الصدري اعلن السبت انسحابه من الائتلاف العراقي الموحد.
ويضع اعلان العنزي ضغوطا جديدا على حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي تعاني من المقاطعة والانشقاقات الحزبية وسط ازمة امنية كبيرة.
والمالكي ينتمي الى حزب الدعوة الذي انشق عنه حزب الدعوة – تنظيم العراق.