حزب البعث العراقي يهاجم مؤتمر شرم الشيخ

البيان ندد بمشروع تشريع سلطة الاحتلال

نيقوسيا - هاجم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق (المحظور) مؤتمر شرم الشيخ في بيان الاثنين منددا بالانظمة العربية المشاركة في المؤتمر وأكد على خياره للمقاومة المسلحة "لتحرير العراق وتدمير السلطة العميلة".
واكد البيان الذي نشر على شبكة الانترنت بأن المؤتمر "ينعقد بتوجيه اميركي بفعل أزمة الاحتلال المتعمقة والمتسارعة في العراق"، وتهم الولايات المتحدة بالعمل على "تجميع قوى عربية متآمرة مع شعوبية تاريخية وطائفية ذرائعية".
وندد بـ"العديد من الأنظمة العربية المحيطة بالعراق مع نظام (الرئيس المصري حسني) مبارك التي قبلت بدمجها السياسي والأمني (…) وشاركت السلطة العميلة في ضرب وقتل وتدمير مساكن وممتلكات العراقيين بطرق شتى، ليس اقلها تدريب كوادر الشرطة والحرس العميلة وتسليحها".
واكد البيان أن "مشاركة بعض الدول الاقليمية وخاصة ايران" انما هو "يروج لمفهوم إقليمي على حساب عروبة العراق المستهدفة أصلا".
واعلن الحزب قناعته بأن المؤتمر "سيشكل مناسبة لاستيعاب النظام السوري وهضمه في ترتيبات إقليمية معادية للبعث والمقاومة العراقية المسلحة".
واضاف بأن المؤتمر سيهيئ "لاعادة تفعيل محور طهران دمشق، تأسيسا على متطلبات مكافحة الإرهاب كإجازة دخول وقبول، ومن ثم ضبط استعمال أوراق الضغط الأميركية تجاه دمشق وطهران في مسائل معلقة مثل لبنان وحزب الله والملف النووي والإصلاح وحقوق الإنسان".
واشار حزب البعث الى أنه والمقاومة العراقية المسلحة "يؤكدان على خيارهما القتالي المقاوم غير المرتد الذي يستهدف دحر الاحتلال وتحرير كل العراق".
ويشارك في مؤتمر شرم الشيخ حول العراق ممثلو الدول الكبرى واربع منظمات دولية واقليمية هي الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ومنظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية والدول المجاورة للعراق: ايران وسوريا والاردن والكويت والسعودية وتركيا.