حركة طالبان تهدد رامسفلد

رامسفلد اثناء زيارته الأخيرة لأفغانستان

دبي - ههددت حركة طالبان الاصولية الخميس على موقعها على شبكة الانترنت وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد بالقتل ووعدت بمواصلة الجهاد ضد الاميركيين.
واكد "المكتب الاعلامي في امارة افغانستان الاسلامية" في بيان "نحن نقول لرامسفلد ولئن نجوت هذه المرة من سيوفنا فلن تنجو باذن الله مرة ثانية ولنا موعد معك باذن الله الواحد القهار".
واضاف "اما أميركا وحلفاؤها من باكستان وافغانستان فنقول بان لكم يوم قريب باذن الله وسترون قريبا ما يسوؤكم ويسوء أربابكم الصليبيين".
وقد اطلق صاروخان في 11 آب/اغسطس على شمال كابول وبلدة مجاورة من دون ان يسفرا عن اصابات بعد ساعات على زيارة قام بها رامسفلد اجرى خلالها محادثات مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي.
وارفق البيان بثلاثة اشرطة للفيديو تشير خصوصا الى "خسائر القوات الباكستانية".
واكدت الحركة في بيانها ان "المجاهدين مازالوا ثابتين (...) في الساحات الجهادية وجميع المجاهدين يقاتلون تحت راية أمير المؤمنين الملا عمر (...) وليس بينهم أي جدال وتعارض"، متهمة وسائل الاعلام "بنشر الكذب فقط لينجح أهل الصليب والجبن في المعركة الاعلامية وينزل من قلوبهم الرعب".
وقد اطاحت الولايات المتحدة في 2001 بنظام طالبان الذي استولى على السلطة في كابول في 1996 بعد ان رفض تسليم زعيم القاعدة اسامة بن لادن مخطط اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.