حركة الملاحة الجوية تتأثر سلبا في الشرق الأوسط

نيقوسيا - من روري مولهولاند
تقلص عدد المسافرين اجبر شركات الطيران على الغاء رحلاتها

اضطربت حركة الملاحة في كافة انحاء الشرق الاوسط الخميس حيث قامت شركات الطيران بالغاء رحلاتها او تغيير مسارها لتجنب الاجواء الخطرة في المنطقة بعد ان بدأت الولايات المتحدة حربها على العراق.
الا ان الشركات لم تكن متفقة بشأن الوجهات التي ستواصل او توقف رحلاتها اليها.
وكانت شركات الطيران العالمية اعلنت عن الغاء عدد كبير من رحلاتها الاربعاء في الساعات الاخيرة التي سبقت الحرب وبدأت في اجلاء مواطنيها عن دول الخليج.
والغت شركة الطيران الالمانية (لوفتهانزا) رحلاتها الى تل ابيب وبيروت وعمان ورحلاتها التي تمر بالدمام في السعودية الى الكويت. ومن المقرر ان تجتمع لجنة الازمات في لوفتهانزا في وقت لاحق الخميس، وقد تعلن عن الغاء عدد من الرحلات الاضافية وترجئ عددا اخر، طبقا لما افاد به متحدث باسم الشركة.
واعلنت شركة الطيران الهولندية "كي ال ام" انها الغت كفة رحلاتها من والى الكويت والعاصمة الاردنية عمان حتى اشعار اخر بسبب بدء الهجوم على العراق.
وقال المتحدث باسم "كي ال ام" بارت كوستر "لقد الغينا كافة الرحلات الى الكويت والاردن ونحن نراقب الوضع ساعة بساعة ولذلك يجب ان لا تندهشوا اذا ما تم الغاء المزيد من الرحلات او استئناف الخدمات خلال ساعة."
وقالت "كي ال ام" انها ستواصل خدماتها العادية لوجهات اخرى في الشرق الاوسط مثل اسرائيل وقطر والسعودية.
وقامت شركة الخطوط السنغافورية (اس اي ايه) وخطوط "كاثي باسيفيك" في هونج كونج وخطوط جارودا الاندونيسية بتغيير مسارات كافة رحلاتها المتوجهة الى الشرق الاوسط وتحويلها الى اوروبا لتجنب الحرب في العراق، وفرضت شركة الخطوط السنغافورية ضريبة حرب اضافية على الشحن.
والغت شركة الخطوط الايرانية رحلاتها من طهران الى الكويت الا انها لم تغير باقي رحلاتها، طبقا لمصادر المطار. واعلنت ايران اغلاق اجوائها امام الاطراف "المتحاربة."
كما الغت الخطوط التايلندية رحلة الى طهران في وقت متأخر الاربعاء، بينما أعلنت الخطوط السريلانكية الخميس انها الغت رحلاتها الى الكويت.
وفي بيروت افاد مصدر في المطار ان ست شركات طيران عالمية بما فيها الخطوط البريطانية (بريتيش ايرويز) الغت رحلاتها الى العاصمة اللبنانية.
واضاف المتحدث ان شركات الطيران الوطنية في بولندا والاردن واثيوبيا وصربيا والجبل الاسود (مونتينغرو) واليونان الغت رحلاتها الى بيروت بسبب انخفاض عدد الركاب بشكل كبير خلال الاسابيع الماضية.
وقبل اعلان شركة "كي ال ام" قال مسؤول في الطيران المدني في الاردن ان حركة الطيران عادية.
وكان خبراء الطيران في عمان قد قالوا سابقا ان الاجواء الاردنية ستغلق حال بدء الحرب.
غير ان مصدرا في الطيران المدني قال ان حركة الملاحة الجوية في الاردن طبيعية والشركات التي تسير رحلات الى المملكة لم تغير برامج رحلاتها.
كذلك اعلن مصدر مسؤول في شركة الملكية الاردنية للطيران ان الرحلات المقررة ليوم الخميس "لم تتغير" باستثناء الرحلات الى بغداد التي اوقفت، كما تم تغيير مسار الرحلات المتوجهة الى الخليج والشرق الاقصى.
وذكرت التقارير ان حركة الطيران في سوريا طبيعية، وقال موظف في الخطوط الجوية الفرنسية طلب عدم الكشف عن هويته، ان الخطوط الفرنسية لا تنوي تغيير الرحلات التي تقوم بها ثلاث مرات اسبوعيا الى دمشق.
وكذلك قال ممثلون عن شركات اليطاليا و "كي ال ام" والخطوط النمساوية والخطوط السورية ان شركاتها لا تنوي تغيير جدول رحلاتها.
واعلنت الخطوط القبرصية عن وقف كافة رحلاتها الى منطقة الخليج خاصة البحرين والرياض ودبي وجدة حتى الاحد على اقل تقدير.
وقالت الخطوط الجوية في صربيا والجبل الاسود ان رحلاتها من والى دمشق وبيروت وتل ابيب ودبي سوف تتوقف ابتداء من يوم الخميس وحتى اشعار اخر الا انها ابقت على رحلاتها الى القاهرة ولارنكا في قبرص.
وكانت الخطوط البريطانية قد اعلنت يوم الثلاثاء عن وقف خدماتها الى اسرائيل والكويت.
وبدأت الخطوط المصرية (مصر للطيران) والخطوط الكويتية "جسرا جويا" ينتهي هذه الليلة وذلك لنقل حوالي 3000 مصري وكويتي من الكويت الى القاهرة، طبقا لما افاد به مسؤول في وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية.
وقالت الخطوط الهندية امس الاربعاء انها خصصت ثلاث رحلات اضافية لنقل المواطنين الهنود من الكويت. وقد عاد اكثر من 700 هندي الى بومباي اليوم الخميس على متن رحلتين خاصتين.