حركة الشباب الصومالية تعلن بيرمنغهام البريطانية 'ساحة للتجنيد'

صورة من الشريط نشرتها 'ديلي ستار'

لندن - أصدرت حركة "شباب المجاهدين" الصومالية شريط فيديو جديد تؤكد فيه أنها حولت مدينة "بيرمنغهام" البريطانية إلى ساحة لتجنيد المقاتلين.

وذكرت صحيفة "ديلي ستار" الاثنين أن الحركة التابعة للقاعدة دعت "الإرهابيين المحتملين" في المدينة إلى استخدام السكاكين لارتكاب أعمال إجرامية في حال لم يتمكنوا من الحصول على متفجرات.

كما اشادت بقتل الجندي البريطاني لي ريغبي في منطقة ووليتش (جنوب شرق لندن) على يد اثنين من المتطرفين الإسلاميين في أيار/مايو الماضي، داعية جميع المسلمين لشن هجوم على مبدأ "العين بالعين".

وأضافت الحركة في الفيديو الذي تبلغ مدته ساعة "لا تضيعوا وقتكم في محاولة إعادة اختراع العجلة. إذا كنت لا تستطيع الحصول على واحدة من هذه، فسكينا بسيطا يفي بالمهمة".

وشنت حركة الشباب هجوما على مركز التسوق "ويست غيت" بنيروبي في أيلول/سبتمبر الماضي ادى لمقتل حوالي سبعين شخصا معظمهم من السياح، كما أعلنت قبل أيام مسؤوليتها عن تفجير أودى بحياة ستة اشخاص أمام فندق شهير في مقديشو.

ويؤكد مراقبون أن الحركة نجحت بجذب عشرات الإرهابيين من جنسيات متعددة عبر المواقع الاجتماعية، وتؤكد الشرطة البريطانية أنها تقوم بتقييم محتويات الشريط الجديد.

ونقلت "ديلي ستار" عن رافائيلو بانوتشي (خبير في شؤون الإرهاب) قوله "ليس هناك شك في أن متطرفين من بيرمنغهام سافروا إلى الخارج للجهاد، وهذا الشريط يبين أن الصومال هي واحدة من وجهاتهم".

واضاف بانوتشي أن مدينة بيرمنغهام لديها "مزيج حقيقي من المسلمين من مختلف أنحاء العالم، وتقوم حركة الشباب الصومالية باجتذاب مجندين من أصول افريقية او باكستانية".

يذكر أن الحركة أكدت مؤخرا أنها ستواصل هجماتها ضد الحكومة الصومالية والدول التي تدعمها، وذلك بعد طردها من قبل قوات حفظ سلام الافريقية من مقديشو عام 2011.