حرب عطور بين نجمات هوليوود

من تربح في معركة الروائح النفاذة؟

لوس أنجليس - تخوض اثنتان من أشهر نجمات هوليوود منافسة من نوع خاص بعيدا عن السينما في عالم العطور وتحديدا مجال الاعلانات عن العطور.
والممثلة الاولى هي الاسترالية نيكول كيدمان التي عادت للعمل مع المخرج باز لورمان مخرج فيلمها "الطاحونة الحمراء" ولكن هذه المرة لاخراج إعلان مبهر عن عطر شانيل "رقم 5". أما الثانية فهي الامريكية من أصل جنوب أفريقي تشارليز ثيرون التي حازت على الاوسكار لعام 2004 والتي أعلن أنها الوجه الجديد للاعلان عن عطر "جي أدور" لكريستيان ديور.
وقالت باميلا باكستر رئيسة مجلس إدارة شركة إل.في.إم.إتش للعطور ومستحضرات التجميل الشركة الام لشركة ديور "جرى اختيار الانسة ثيرون لانها تمثل الانوثة المعاصرة وتجسد روح وحيوية ديور كما أنها تتمتع بجمال كلاسيكي".
وتظهر كيدمان في الاعلان الذي تكلف تصويره 14 مليون دولار وتبلغ مدته دقيقتين على أنها "أشهر امرأة في العالم" تحاول الهرب من مصوري الصحافة الصفراء ثم تلتقي بفنان بوهيمي وتقضي معه بعض ليال ثم تتركه فيشعر الفنان أنه يفتقد "قبلتها وابتسامتها وعطرها".
وأفادت تقارير بأن ثيرون حصلت على خمسة ملايين دولار مقابل ظهورها في الاعلان ومن المقرر أن يذاع الاعلان في أيلول/سبتمبر.