'حراير تونس' يقدمن سهرة متميزة في مهرجان سليانة الصيفي

باقة من الأغاني في سياق احتفاليات تونس بعيد المرأة

سهر جمهور ورواد الدورة 42 للمهرجان الصيفي بسليانة ليلة الأحد 13 أغسطس/آب مع عرض فني لمجموعة حراير تونس "أحلام المدينة". وقد أشرف الكاتب العام لولاية سليانة على هذا الحفل الفني الساهر بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة، وأحيته الفرقة الموسيقية "حراير تونس" وحضره المعتمد الأول وثلة من الاطارات الجهوية والمحلية.

مجموعة "حراير تونس" تتألف من رانية جديدي خريجة المعهد العالي للموسيقى، وخولة الطاوس خريجة نفس المعهد، ونهلة الشعباني درست الموسيقى والطب، وفاتن الشوايبي الممثلة المحترفة، وأفراد المجموعة، ولهن تجارب في الأنشطة الثقافية والمشاركات المختلفة في المهرجانات الفنية .

هكذا هي "أحلام المدينة" مجموعة من صاحبات الحلم والفن ضمن دأب ثقافي وفني قولا بالمدينة كمجال للإبداع والحلم بما هو تلوينات شتى في فضاء الموسيقى والأغنية ولأجل التواصل مع الآخرين وفق نهج فني جمالي مدروس. هي الأغنيات في دروب المدينة وبعطور الحلم وبتلوينات قوس قزح في سماء تونس والإنسان أينما كان.

كما شهد عرض "الزيارة" لمجموعة سامي اللجمي نجاحا كبيرا من حيث إقبال الجمهور والتفاعل بينه وما تم تقديمه في هذه السهرة. وقد برزت نجاحات التنظيم من خلال نجاح العروض السابقة وهذا يحسب لمختف جهود هيئة المهرجان.

العرض كان مميزا وبين أن جمهور سليانة له ذوق خاص مع مختلف الفنون ومتفاعل مع الأعمال الفنية والثقافية وهذا يعزز الإمكانات بخصوص تحول المهرجان الى دولي بداية من الدورة 43 لسنة 2018.

قبل ذلك احتضنت مدينة سليانة يومي خلال الثلاثاء والاربعاء فعاليات الدورة الأولي لتظاهرة أولامبياد سليانة للشطرنج وذلك في إطار الدورة 42 للمهرجان الصيفي بسليانة والتي انجزت بالتعاون بين المهرجان والجامعة التونسية للشطرنج.

وتتنزل هذه التظاهرة ضمن حرص هيئة جمعية المهرجان على تنويع المادة الثقافية المبرمجة ومحاولة التفاعل مع مختلف الأذواق الفنية.