حذاري من المضادات الحيوية!

المضادات الحيوية، الوصفة الاسهل لكل الأمراض

لندن - حذر عالم متخصص في علم وصف الادوية من احتمال وفاة آلاف المصابين بأمراض عادية قابلة للعلاج وذلك نتيجة أزمة ستسببها المضادات الحيوية في المستقبل القريب.
وتوقع الاستاذ البارز هوج ماك جافوك أن تصبح المضادات الحيوية بلا جدوى خلال أقل من 12 عاما. وألقى باللائمة على إفراط الاطباء في وصف المضادات الحيوية للعلاج مما يجعل كثيرا منها غير ذي جدوى ويشكل كارثة وشيكة.
وقال لمحطة (راديو فايف لايف) الاذاعية البريطانية إن كثرة وصفات العلاج التي ينصح بها الاطباء والصيادلة طوال السنوات الخمسين الماضية مكنت البكتيريا من اكتساب مقاومة للادوية وجعلت مضادات حيوية كثيرة غير ذات جدوى.
وقال ماك جافوك الاستاذ بجامعة ألستر والمتخصص في علم وصف الادوية إن الازمة ستكون بحجم أزمة مرض الايدز. وتوقع أن يصبح جسم الانسان مقاوما للمضادات الحيوية بحلول عام .2015 وتوقع أيضا أنه يتعين التوقف عن إجراء جراحات كثيرة تحتاج إلى استخدام المضادات الحيوية أثنائها.
وللتدليل على أن الازمة بدأت بالفعل أشار إلى ظهور بكتريا (إم.آر.إس.إيه) المنتشرة حاليا في المستشفيات ودور الرعاية الصحية في أنحاء بريطانيا.
ورغم ذلك أكد مستشار حكومي كبير "إننا نواجه مشكلة مقلقة جدا ولكنها ليست سيناريو يوم القيامة". وقال روجر فينش إن هناك إجراءات بدأ اتخاذها بالفعل لعلاج مشكلة اكتساب البكتيريا مقاومة للعلاج.
وقال إن أنواعا جديدة من المضادات الحيوية يجري تطويرها بحيث يصعب على البكتريا أن تصبح محصنة ضدها. وهي تعمل بنفس الطريقة التي اعتاد الجسم عملها لتخليص نفسه من العدوى البكتيرية.
ورغم ذلك يقول المتخصصون من مؤيدي فكرة ماك جافوك إن البكتيريا ستصبح في النهاية محصنة ضد الادوية الجديدة وستجعل مقاومة الجسم الطبيعية لها أقل فاعلية.