'حدائق الشيطان' يثير جدلا في الوسط الفني المصري

القاهرة - من رياض ابو عواد
سوري لكنه صعيدي

اثار قيام الفنان السوري جمال سليمان ببطولة مسلسل "حدائق الشيطان" جدلا واسعا في الوسط الفني المصري رغم الاعجاب الشديد بالمسلسل من قبل المشاهدين.
وهاجم الفنان المصري احمد ماهر مساء الاحد في برنامج "البيت بيتك" الذي يبث على القناة الثانية المصرية مشاركة الفنان السوري في بطولة المسلسل معتبرا هذه المشاركة "اساءة للفن والفنانين المصريين".
واعتبر ماهر في البرنامج ان "استعانة المخرج اسماعيل عبد الحافظ وكاتب السيناريو محمد صفاء عامر بالممثل السوري (رفض ذكر اسم جمال سليمان) اراقة لماء وجه مصر وسابقة خطيرة في تاريخ الفن المصري".
وتابع "لم تعدم مصر ابطالها وفنانيها حتى يحضروا فنانين من سوريا للقيام بدور شخصية صعيدية. ان ذلك يسيء لمصر ولسمعة الفن والفنان المصري الى جانب مخالفة هذه الاستعانة للوائح وقوانين نقابة الممثلين المصريين".
واكد وجود "ممثلين مصريين على درجة عالية من الكفاءة ويستطيعون القيام بالدور وكون المخرج والمؤلف تجاهلا ذلك فانهما وجها اهانة للفن المصري".
ووافق الممثل مصطفى الخضري ماهر الرأي واكد انه "من الافضل ان يلعب دور البطولة فنان مصري والافضل الا ياتي احد من الخارج لياخذ مكان فنان مصري لا يجد له عملا ويبقى جالسا في المقاهي بانتظار الفرج".
واعتبر ان "اي مخرج او كاتب سيناريو يسعى لاحضار احد من الخارج يضر بالفن والفنانين المصريين وانا متاكد ان لدينا كفاءات اكثر من ذلك بكثير".
من ناحية اخرى، اعتبرت الصحافية المصرية داليا فاروق انه "يمكن لسليمان وغيره ان يشاركوا في الدراما والسينما المصرية ولكن لا يجوز ان يقوم سليمان ببطولة مسلسل صعيدي الذي يعبر عن العمق المصري وكان يجب ان يقوم بهذا الدور احد نجوم الدراما المصريين".
الا ان المؤلف محمد صفاء عامر الذي كان من ضمن المشاركين في برنامج "البيت بيتك" اعتبر ان وجود سليمان في المسلسل "هو جزء من دور مصر التاريخي في احتضان المبدعين العرب منذ انطلاقة المسرح المصري على يد يعقوب صنوع في السبعينات من القرن التاسع عشر"
وتابع "شهدت السينما المصرية وجود العديد من الفنانين العرب منذ ذلك الوقت وصولا الى التونسية هند صبري وحتى النمساوي ستيفان روستي الذي مثل في العشرات من الافلام المصرية ولم يجد احد غضاضة في ذلك".
واستهجن الفنان عادل امام في اتصال هاتفي بالبرنامج بث على الهواء "حديث احمد ماهر عن الاستعانة بفنانين عرب وسليمان من ضمنهم ولعل تجربة فريد الاطرش في الحياة الفنية المصرية تعكس افقا لتجربة هذا الاحتضان والذي بقي محافظا على لهجته الشامية الى اخر لحظة ولم يستهجن احد ذلك".
واستهجن سؤالا وجهه اليه المذيع تامر بسيوني حول تمثيل سليمان باللهجة الصعيدية قائلا "وماذا كنتم تريدون لسليمان ان يمثل؟ وما هي حكاية اللهجة الصعيديه انه قام بدور الشخصية كما هي مطلوبة وقدم ما عليه تجاهها".
اما الموقف الاكثر حدة فكان من الناقد مجدي الطيب المسؤول عن الصفحة الفنية في يومية "نهضة مصر" والذي اعتبر ان "الهجوم على الدراما السورية ليس جديدا وهو موقف غير مبرر وغير مفهوم كل هذا العداء من الدراما السورية".
وتابع و"الان اصبح الهجوم ايضا على مشاركة الفنانين السوريين في الدراما المصرية حيث تجاهل ماهر الكاريزما التي تمتعت بها الشخصية التي قدمها سليمان والتي كانت مثار حديث الشعب المصري بكل طوائفه".
واشار الطيب الى ان "نجوم مصريين رفضوا القيام بهذا الدور اعتذر احدهم بحجة انه لا يريد ان يكرهه الجمهور المصري في تقديم مثل هذه الشخصية الديكتاتورية في حين اعتبره نجم اخر اقل من مستواه".
واضاف ان "بداية اصلاح الدراما المصرية ليست في التغني بشعارات مثل الريادة والسيادة للفن المصري والهجوم على الآخرين الذين تميزوا بقدر ما يقع على عاتق الفنانين المصريين اذا ارادوا بالفعل استعادة البساط الذي سحبته الدراما السورية ان يبدؤوا بسؤال انفسهم وعلى رأسهم احمد ماهر عن الاسباب التي ادت الى تراجع الدراما المصرية في المسلسلات التاريخية والدينية".
وكان احمد ماهر الذي شارك في مسلسل "بيبرس" العام الماضي هاجم مسلسلا سوريا عالج نفس الموضوع وكان تقييم النقاد المصريين في حينه ان المسلسل السوري افضل بكثير من نظيره المصري.